الوزيرة فاطمة الزهراء المنصوري: توصيات الحوار الوطني ستحدد ملامح السياسة الحكومية الجديدة في ميدان التعمير والإسكان

0 273

أكَّدت، وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة؛ أن قطاع الإسكان وسياسة المدينة يعرف تعددا في المتدخلين، وهذا الأمر ينطبق كذلك على قطاع التعمير بالنظر إلى الترابط القائم بين القطاعين.

وأوضحت الوزارة أنه من بين مظاهر تعدد المتدخلين في القطاع إنجاز البرامج السكنية، الذي تعترضه مساطر طويلة ومعقدة وإجراءات متعددة مع متدخلين مختلفين، الشيء الذي يؤثر على سلبا على كلفة ومدة إنجاز هذه البرامج السكنية، وكذا تعدد الأنظمة العقارية وكذا تشتت النصوص القانونية المؤطرة لها، وما يطرحه من إشكاليات فيما يخص تعبئة العقار اللازم من أجل إنجاز البرامج السكنية المسطرة.

وأشارت الوزارة أن الحوار الوطني، الذي أطلقته الوزارة تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس، تمخضت عنه مجموعة المقترحات والتوصيات لمعالجة الإكراهات السالفة الذكر، عملت الوزارة على بلورتها على شكل توجهات كبرى ستحدد ملامح السياسة الحكومية الجديدة في ميدان التعمير والإسكان.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.