الوزيرة ليلى بنعلي: استراتيجية خفض انبعاث الكربون ستوفر فرصاً للمغرب في سياق الانتعاش لما بعد الجائحة

0 99

أكدت ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، أن استراتيجية خفض انبعاث الكربون التي تم تطويرها مؤخرا، ستوفر العديد من الفرص للمغرب في سياق الانتعاش لما بعد جائحة كوفيد 19، ولاسيما في ما يتعلق بتنمية الطاقات المتجددة.

وأوضحت بنعلي، في كلمة لها خلال لقاء نظمته مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، بشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب وسفارة المملكة المتحدة في المغرب الممثلة لرئاسة مؤتمر الأطراف حول المناخ ” كوب COP26“، (أوضحت) أن المغرب سيكون ممثلا في مؤتمر الأطراف السادس والعشرين بوفد مهم يتكون من ممثلين عن القطاعين العام والخاص، والمنظمات البحثية والمنظمات غير الحكومية، من أجل تعزيز ريادة المملكة، تحت القيادة المستنيرة لجلالة الملك محمد السادس.

وأشارت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، إلى أن الوفد المغربي سيكون حاضرا بقوة في المؤتمر بهدف إبراز النموذج المغربي في مجال التحول الطاقي والبيئي، ومواصلة النهوض بالمبادرات المغربية المتخذة منذ مؤتمر الأطراف الثاني والعشرين بمراكش، وجذب استثمارات أجنبية جديدة.

ويعتبر هذا اللقاء استمرارا لالتزام صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، وتماشيا مع السياسة التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لصالح المناخ والتنمية المستدامة، وهو الالتزام الذي كان في صميم الدورة الثانية والعشرين لمؤتمر الأطراف المنعقدة في مراكش سنة 2016.

سارة الرمشي 

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...