الوزيرة ليلى بنعلي: المناظرات الجهوية ستسهم في تعبئة كل الجهات حول ورش إرساء أسس تنمية جهوية أكثر استدامة

0 323

أكدت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، السيدة ليلى بنعلي، أن المناظرات الجهوية للتنمية المستدامة تعتبر محطة هامة ستسهم في تعبئة كل الجهات حول ورش إرساء أسس تنمية جهوية أكثر استدامة.

جاء ذلك في كلمة مسجلة عبر الفيديو خلال أشغال المناظرة الجهوية للتنمية المستدامة، التي احتنضنها مقر ولاية جهة بني ملال خنيفرة تحت شعار “رهانات وتحديات الاستدامة بالمجالات الترابية”.

وشددت السيدة بنعلي على الدور المحوري الذي يمكن أن تضطلع به هذه المبادرة، من خلال تمكين كافة المواطنين من الإسهام في إعداد السياسات العمومية والمشاركة الفعالة في بناء مستقبل مشترك، مذكرة بانخراط المغرب في تنزيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، من خلال اتخاذ عدة إجراءات لتجويد إطار عيش المواطنين والحفاظ على البيئة وتعزيز أسس اقتصاد مسؤول وأكثر استدامة.

وأشادت المسؤولة الحكومية، في السياق ذاته، بالجهود المبذولة على المستوى الجهوي، والتي أفضت إلى تعبئة وإشراك كل الطاقات في مناقشة رهانات التنمية المستدامة على المستوى الجهوي، قصد أخذها بعين الاعتبار في النسخة المحينة للاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة التي يتم إعدادها، مبرزة أن الهدف من ذلك هو تعزيز التنمية الجهوية وجعلها أكثر استدامة.

وأشارت المتحدثة ذاتها، إلى أنه بالموازاة مع هذه المناظرات الجهوية، ومن أجل توسيع النقاش حول قضايا التنمية المستدامة، تم إطلاق منصة تفاعلية لاستقصاء آراء وتطلعات المواطنين داخل وخارج الوطن بهدف إنجاح هذا الورش الهام والاستراتيجي، داعية إلى انخراط فعلي ومساهمة قيمة في أشغال هذه المناظرات الجهوية، وذلك من أجل تحديد التدابير التي يتعين اتخاذها لتعزيز التنمية الجهوية القادرة على تكريس العدالة الاجتماعية وتشجيع التنمية البشرية وتقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.