الوزيرة ليلى بنعلي تكشف عن مواكبة الخواص للرفع من قدرات المغرب في تخزين البترول

0 59

كشفت ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، أن الوزارة ستعمل على مواكبة إنجاز المشاريع المبرمجة من طرف الخواص لتخزين المواد البترولية، مضيفة أن الوزارة ستعمل على مواكبة الخواص من أجل إنجاز قدرة إجمالية إضافية لتخزين المواد البترولية تصل إلى 904 آلاف متر مكعب بإستثمار مالي يناهز 3 مليارات درهم في أفق سنة 2023.

وأوضحت بنعلي، خلال عرضها لمشروع الميزانية الفرعية لوزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة مساء الاثنين 08 نونبر الجارب أمام أعضاء لجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن والبيئة بمجلس النواب، أنه بخصوص ما تم إنجازه على مستوى توزيع المحروقات، أنه “تم، إلى غاية أكتوبر 2021، الترخيص لإحداث 224 محطة لبيع الوقود بإستثمار مالي يناهز 670 مليون درهم وخلق حوالي 1000 فرصة شغل. كما تم إطلاق طلب إبداء الإهتمام لمعرفة الفاعلين الدوليين الراغبين في إنجاز مشروع وحدة عائمة للتخزين وإعادة تحويل الغاز الطبيعي”.

وفي ذات السياق، أشارت المتحدثة ذاتها إلى أن أهمية هذا المشروع أثارت اهتمام عدد كبير من الشركات الوطنية والدولية، مشيرة إلى أنه من أجل ضمان مزيد من الرؤية للمراحل التالية من تطوير هذا المشروع منحت الوزارة للشركات فترة إضافية تمكنها من الاستجابة لطلب معلومات إضافية تخص المشروع وتفاصيل هيكلة التمويل وكذلك شروط عقد تزويد الغاز.

كما أبرزت بنعلي بأن الوزارة ستتواصل مع الشركات التي أبدت اهتمامها من أجل تحسين العروض وتقديم نموذج تزويد يسمح بتأمين توريد البلاد بالغاز الطبيعي في أحسن الظروف.

من جهة أخرى، أكدت الوزيرة أن الوزارة تسعى إلى اعتماد مقاربة جديدة لتعزيز النجاعة الطاقية، حيث سيفرض على المشاريع الاستثمارية الجديدة احترام مبادئ النجاعة الطاقية وإدماج إلزامية احترام النجاعة الطاقة على مستوى النفقات العمومية والبرامج المستفيدة من دعم الدولة، كما ستتم هيكلة وتطوير المهن المتعلقة بالنجاعة الطاقية، ملفتة الإنتباه إلى أن هناك 80 تدبيرا تم جردها ستمكن من تحقيق اقتصاد في الاستهلاك الطاقي يقدر بحوالي 20 في المائة في أفق 2030.

كما ستعمل الوزارة على مواكبة الجهات والجماعات الترابية، من خلال إبرام اتفاقيات للشراكة لتطوير النجاعة الطاقية واستعمال الطاقات المتجددة، تفعيلا لمبدأ مثالية الإدارات العمومية، وخاصة من خلال بلورة برامج عديدة وتطوير القدرات في مجال النجاعة الطاقية واستعمال الطاقات المتجددة.

من جهة أخرى، أوردت بنعلي أنه تم تأهيل 1500 مسجد وبرمجة تأهيل 1300 مسجد آخر، في إطار برنامج التأهيل الطاقي للمساجد على الصعيد الوطني. كما سيتم تنزيل مضامين مخطط العمل المنبثق عن اتفاقية الشراكة بين وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ووزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، لتطوير البنيات المستدامة بقطاعات التعمير والإسكان وسياسة المدينة.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...