الوزير المهدي بنسعيد: الشباب المغربي يعتبر من الموارد اللامادية الكبيرة وعلينا أن نجعله مصدر قوة وإنجازات

0 157

أكد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، أن الشباب المغربي اليوم يعتبر من الموارد اللامادية الكبيرة التي تتوفر عليها بلادنا، مبرزا أنه من الضروري جدا جعله مصدر قوة واعتزاز وفخر وإنجازات.

وقال بنسعيد، في مداخلة له خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي عقدت اليوم الثلاثاء 16 نونبر الجاري، بمجلس المستشارين، إن قطاع الشباب يهم فئة عريضة من المجتمع تبلغ أكثر من ثلث المواطنين والمواطنات الأكثر حيوية، حماسا وطاقة اجتماعيا، وأساس السلم الاجتماعي سياسيا، مشددا على أن الشباب المغربي يحتاج أكثر من أي وقت مضى لعناية خاصة من كل الجوانب، سواء الاجتماعية، الاقتصادية أو حتى الترفيهية حتى يتم تدارك ما ضاع.

وأضاف المتحدث ذاته، “ما لاحظته قبل تولي للمسؤولية وما تأكدت منه بعدها، هو أن الشباب يعتبر الفئة الأقل شغلا ودخلا اقتصاديا، ومن بين الفئات الهشة اجتماعيا، والأكثر تذمرا وشكاية من الحيف واللامبالاة التي كانت تطبع السياسات العمومية السابقة”، موضحا أن الحكومة الحالية ستأخذ على عاتقها هاته المهمة، وستعتمد في استراتيجيتها على مراجع أهمها التوجيهات والخطب الملكية السامية، التي أولت عناية خاصة بالشباب، والتصريح الحكومي، وتقارير المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، وتقارير المجلس الوطني لحقوق الإنسان والخلاصات التي خرجت بها لجنة النموذج التنموي الجديد.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...