الوزير المهدي بنسعيد يشارك في فعاليات الملتقى الدولي الأول لمولاي علي الشريف بمدينة مراكش

0 113

شارك محمد المهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، اليوم السبت 30 أكتوبر 2021، في افتتاح الملتقى الدولي الأول لمولاي علي الشريف دفين مدينة مراكش.

وأكد بنسعيد، في كلمة ألقاها خلال أشغال افتتاح الملتقى، الذي ينظم حول موضوع “رعاية الدولة العلوية الشريف للزوايا والطرق الصوفية”، هو مناسبة لتثمين الجهود الدؤوبة التي ما فتئت تقوم بها مؤسسة مولاي علي الشريف ورئيسها مولاي سلامة العلوي، لتسليط الضوء على جزء من تاريخ وحضارة المملكة المغربية على عهد الدولة العلوية الشريفة، وتربية الناشئة على قيم الهوية المغربية الأصيلة، في ربط للماضي التليد بالحاضر المشرق والمستقبل الواعد تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وقال بنسعيد، إن الملتقى، الذي تنظمه مؤسسة مولاي علي الشريف المراكشي، يعد موعدا علميا رفيع المستوى ويأتي تتويجا لسلسلة من الأنشطة الثقافية، التي دأبت هذه المؤسسة على تنظيمها تكريسا للقيم العلمية والروحية والحضارية الأصيلة التي أسس لها مولاي علي الشريف المراكشي، وإبرازا للتعاون الوثيق القائم بين المملكة المغربية وباقي الدول الإفريقية على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والروحية.

وأضاف وزير الشباب والثقافة والتواصل، أن تنظيم هذا الملتقى داخل الفضاء التاريخي لقصر الباهية، هو اختيار يجسد القيمة العلمية والفكرية لهذا الملتقى، كما يجعل منه موعدا ثقافيا وازنا ينضاف إلى جامعة مولاي علي الشريف بمدينة الريصاني، وكذا شبكة التظاهرات الثقافية والتراثية الكبرى التي دأبت الوزارة على تنظيمها، تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، بمختلف أرجاء المملكة تفعيلا لسياسة القرب الثقافي، وسعيا إلى النهوض بمقومات الثقافة والهوية المغربيتين، وتعريف الأجيال الصاعدة بتاريخ وحضارة بلادهم من أجل تملكها واستلهام العبر منها.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...