الوزير المهدي بنسعيد يكشف عن رؤية جديدة للوزارة فيما يتعلق بدور الشباب

0 207

أكد وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، أن الإكراهات التي تعيشها دور الشباب بالمغرب جعلت الحكومة تفكر جديا في ضرورة إحداث نقلة نوعية بهذا القطاع، من أجل النهوض بالأدوار والخدمات المقدمة لفائدة الأجيال الجديدة من الشباب المغاربة، وذلك وفقا لمتطلباتهم واهتماماتهم ذات الأولوية.

ولفت بنسعيد، في مداخلة له خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة اليوم الثلاثاء 16 نونبر الجاري بمجلس المستشارين، إلى أن أهم هذه الإكراهات تبقى قلة الموارد البشرية اللازمة لتدبير هذه المؤسسات وتنزيل برامج القطاع، بالإضافة إلى عزوف العديد من الشباب عن ارتياد هذه المؤسسات أمام بروز اهتمامات جديدة للشباب، الذي أصبح منفتحا على العالم من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي هذا الصدد، قدم بنسعيد رؤية جديدة للوزارة فيما يتعلق بدور الشباب، وذلك عبر إعداد إطار جديد لتدبير وتنشيط هذه المؤسسات، وتصميم عرض جديد للخدمات يتلاءم مع احتياجات الشباب، ووضع إطار تنظيمي لمنشط الشباب ودليل مرجعي للكفاءات والمهن التنشيطية، بالإضافة إلى إنشاء تطبيق للشباب يتيح لهذه الفئة التفاعل مع مرافق الوزارة ومختلف المصالح العمومية الأخرى المخصصة للشباب.

كما تعتزم الوزارة أيضا إعداد مشروع مرسوم خاص بتنظيم المؤسسات الشبابية ومن ضمنها دور الشباب، يضيف السيد الوزير، من أجل توحيد تسيير وتنظيم عمل هذه المؤسسات على الصعيد الوطني، وتمكين الأطر العاملة من وثيقة مرجعية للتدبير والتسيير، بالإضافة إلى تدارك الغياب التشريعي في تدبير دور الشباب، حيث كانت تدبر عن طريق الدوريات الوزارية أو بتعليمات المديرين الجهويين والإقليميين.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...