الوزير عبد اللطيف ميراوي يستعرض بمراكش جهود المملكة في مجال التعلم والتعليم مدى الحياة

0 66

شارك وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، السيد عبد اللطيف ميراوي، يوم الأربعاء 15 يونيو 2022، بمراكش، في أشغال المؤتمر الدولي السابع لليونسكو لتعلم الكبار وتعليمهم “CONFINTEA VII”، الذي يعقد لأول مرة في بلد إفريقي وعربي.

وتميز المؤتمر الذي حضره مسؤولون حكوميون وممثلون عن المنظمات الدولية بالإضافة إلى عدة خبراء مغاربة وأجانب، بالرسالة الملكية السامية التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، للمشاركين والتي تلاها رئيس الحكومة، السيد عزيز أخنوش.

وخلال انعقاد المائدة المستديرة الوزارية، المخصصة لمناقشة التقرير الدولي حول تعلم الكبار وتعليمهم (GRALE)، استعرض السيد الوزير في مداخلته الجهود التي ما فتئ يبذلها المغرب في مجال التعلم والتعليم مدى الحياة، بما في ذلك الجوانب المتعلقة بالتربية على المواطنة.

وأبرز ميراوي الأهمية البالغة للتعليم مدى الحياة باعتباره ركيزة أساسية لاكتساب المهارات وتعزيز قدرات الرأسمال البشري.

وعرف هذا المؤتمر التوقيع على اتفاقية إطار للشراكة والتعاون بين عدة قطاعات وزارية (وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة؛ وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار؛ وزارة الداخلية -المديرية العامة للجماعات الترابية-؛ وزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات)، ومؤسسات وطنية (المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج؛ والوكالة الوطنية لمحاربة الأمية)، ومؤسسات دولية (منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الأفريقية والأكاديمية الأفريقية للجماعات المحلية؛ معهد اليونسكو للتعلم مدى الحياة).

وعلى هامش هذا المؤتمر، عقد الوزير ميراوي جلسة عمل مع المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، السيد محمد ولد أعمر، تم  خلالها التباحث حول سبل تعزيز التعاون بين الطرفين في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

خديجة الرحالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.