الوزير عبد اللطيف ميراوي يعلن عن فتح باب التوظيف لإحداث 2349 منصبا بقطاع التعليم العالي برسم مالية 2023

0 125

عقد؛ وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، السيد عبد اللطيف ميراوي، أمس الثلاثاء 20 شتنبر 2022، ندوة صحافية سلط من خلالها الضوء على مستجدات الدخول الجامعي 2022-2023، والتي تندرج في إطار تفعيل المخطط الوطني “PACTE ESRI-2030″.

وكشف ميراوي أن هذا الموسم الجامعي الجديد سيتضمن تنزيل مجموعة من التدابير والأوراش ذات الأولوية، متعلقة بالإصلاح البيداغوجي الشامل وتطوير منظومة البحث العلمي والابتكار علاوة على تعزيز حكامة المنظومة والرفع من نجاعتها، وذلك في أفق إرساء نموذج جديد للجامعة المغربية يواكب متطلبات التنمية الشاملة والمستدامة لبلادنا، تماشيا مع أولويات البرنامج الحكومي وفي انسجام تام مع طموح النموذج التنموي الجديد.

وأعلن المسؤول الحكومي، خلال الندوة الصحفية، عن انتهاء العمل بنظام المناصب المحولة بقطاع التعليم العالي، حيث ستصبح التوظيفات التي تفتحها الوزارة في وجه جميع الباحثين من حملة الدكتوراه في ظروف شفافية ومتساوية، مبرزا أن الوزارة تعتزم فتح باب التوظيف لإحداث 2349 منصبا بقطاع التعليم العالي والبحث العلمي برسم مشروع القانون المالي 2023، منها 570 منصب موجه للتكوين في الإجازة في علوم التربية.

وأشار وزير التعليم العالي إلى أنه لأول مرة في تاريخ الجامعات المغربية، يتم تخصيص أكثر من 2500 منصب برسم سنة 2022، مسجلا أن الحكومة الحالية تولي اهتماما لتوفير الأطر التربوية المطلوبة لتحسين جودة التكوين داخل المؤسسات الجامعية المغربية، وتخفيف الضغط على مستوى التأطير البيداغوجي.

وبخصوص دعم التميز الأكاديمي، أكد ميراوي أن الموسم الجامعي 2022-2023 سيعرف إطلاق مسالك جديدة باللغة الإنجليزية، والأمر يتعلق ب 10 إجازات جديدة،7 ماستر ودكتوراه في الطب باللغة الإنجليزية 100٪، بالإضافة إلى 21 دبلوما إنجليزيا في الجامعات الخاصة والشريكة، كما سيتابع حوالي 12.531 طالبًا على الأقل وحدة للغة الإنجليزية خلال هذا الموسم الجامعي.

ومن أجل تعزيز الإمكانات والقدرات الطبية الوطنية التي يقتضيها إنجاح تنزيل الورش الملكي المتعلق بتعميم التغطية الصحية، سيعرف الدخول الجامعي إطلاق مسلك جديد للتكوين في الطب على مدى 6 سنوات بدلاً من 7 سنوات، مما سيمكن من مضاعفة عدد خريجي كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان سنة 2026.

وأفاد المتحدث ذاته، أن الموسم الحالي سيعرف كذلك إطلاق مسالك جديدة تواكب حاجيات القطاعات الإنتاجية وتدعم تنافسيتها من حيث توفير رأسمال بشري ذي جودة، بالإضافة إلى إحداث 7 مدارس للتشفير والبرمجة «Code 212» مفتوحة في وجه الطلبة، وكذا مراجعة وتبسيط مسطرة منح معادلة الشهادات وتعزيز الأنشطة السوسيو ثقافية والرياضية لفائدة الطالبات والطلبة.

وفيما يتعلق بالنهوض بالبحث العلمي والابتكار، أكد ميراوي أنه سيتم إحداث 3 معاهد وطنية للبحث الموضوعاتي سنة 2023، للاستجابة للأولويات التنموية الوطنية في مجال الصحة والماء والذكاء الاصطناعي، كما سيتم تخصيص ميزانية تقدر ب 600 مليون درهم لدعم أنشطة البحث العلمي والرفع من عدد المنح المخصصة لدعم حركية طلبة سلك الدكتوراه ليصل إلى 1300 منحة، بالإضافة إلى نشر 14.200 مقالا علميا بالمجلات الدولية المفهرسة مع حلول نهاية 2023.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.