الوزير محمد المهدي بنسعيد: الوضعية الاجتماعية للفنانين مؤلمة وهذا ما قامت به الوزارة لتحريك عجلة الاقتصاد الثقافي

0 118

أكد؛ وزير الشباب والثقافة والتواصل، السيد محمد المهدي بنسعيد، أن الوضعية الاجتماعية للفنانين تختلف من فنان لآخر، لكن ما يمكن الاتفاق عليه هو أنه في المجمل تبقى صعبة ومؤلمة لنا للجميع وازدادت تدهورا بعد جائحة كوفيد-19.

وفي هذا الإطار، قال الوزير في معرض رده على أسئلة النواب البرلماني بجلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة يوم الاثنين 18 يوليوز 2022، “منذ تولينا المسؤولية على رأس الوزارة أول ما بدأنا به هو استئناف مختلف التظاهرات الثقافية التي توقفت وذلك من أجل تحريك عجلة الاقتصاد الثقافي، وهنا يجب التذكير أن الأفلام، المسلسلات، السهرات الموسيقية، العروض المسرحية أو التشكيلية وغيرها من الأعمال الفنية ليست بذخا أو تبذير للأموال كما يقول أو يظن البعض، بل هي مصدر رزق لآلاف العائلات”.

وأضاف الوزير، “كما قمنا بتطوير البنى التحتية وجعل دور الشباب والمراكز الثقافية قادرة على فتح أبوابها لتنظيم سهرات موسيقية، ووضع برنامج سينمائي أسبوعي، لاحتضان عروض مسرحية وتجعل كل هذه الفئات قادرة على القيام بجولات وطنية تضاعف مداخيلهم وتفتح الأبواب أمام جيل جديد من الفنانين”.

تحرير: خديجة الرحالي / تصوير: ياسين الزهراوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.