سلا .. وزارة الثقافة تدشن أولى المشاريع الهادفة لتحقيق إقلاع حقيقي “للصناعة الثقافية”

0 139

”وزارة الثقافة تدشن أولى المشاريع الهادفة لتحقيق إقلاع حقيقي “للصناعة الثقافية”؛ بإطلاق 150 قاعة سينمائية مغربية”، هذا ما أعلن عنه وزير الشباب والثقافة والتواصل محمد المهدي بنسعيد؛ أول أمس الجمعة، 10 يونيو الجاري؛ تزامنا مع تدشين أول قاعة سينمائية بفضاء دار الثقافة بسلا الجديدة، مشيرا إلى أن هذه القاعات موزعة على مختلف المدن والجهات بربوع المملكة وسيتم إنجاز المشروع بحلول نهاية العام الجاري 2022.

وقد شهدت قاعة العروض المحتضنة لهذا الحدث الثقافي المهم، حضور ثلة من الشخصيات والفعاليات الثقافية والسينمائية البارزة بالمشهد الفني المغربي، ومتابعة جماهيرية غفيرة حضرت لمتابعة عرض فيلم سينمائي عن مسار عالمة الاجتماع المغربية فاطمة المرنيسي، حمَل عنوان “السلطانة التي لا تُنسى”، للمخرج محمد عبد الرحمان التازي. كما عرف هذا الحفل الذي ترأسه وزير الشباب والثقافة والتواصل، حضور فعالياتٍ ثقافية مرموقة، وشخصيات فنية مغربية أثثت جنبات الفضاء الثقافي الجديد الذي جرى العمل على إصلاحه وترميمه في إطار إطلاق مشروع الوزارة الهادف إلى افتتاح 150 قاعة سينمائية مغربية.

وتفيد المعطيات المقدمة من وزارة الثقافة ان هذه القاعات السينمائية ستحتضن، بشكل دوري، برمجة أفلام سينمائية مغربية وعروضا مسرحية وموسيقية؛ مع الرهان بدرجة كبيرة على الإنتاجات الوطنية. كما تراعي هذه القاعة حاجات فئة الأطفال، موفرةً لهم العديد من الفضاءات الخاصة بهم، فضلا عن الألعاب الإلكترونية.

كما ان هذا المشروع يندرج في سياق تفعيل مفهوم “الصناعة الثقافية”، وجعلها مُدرّة للدخل وعامِل نهوضٍ بالاقتصاد الوطني.

يوسف العمادي- خديجة الرحالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.