الوزير محمد المهدي بنسعيد: بلادنا ستبذل قصارى جهدها لإنجاح تظاهرة الرباط عاصمة للثقافة الإفريقية

0 137

أكد وزير الشباب والثقافة والتواصل السيد محمد مهدي بنسعيد، اليوم الأربعاء 01 يونيو الجاري بالرباط، أن المغرب لن يدخر جهدا لإنجاح تظاهرة الرباط عاصمة للثقافة الإفريقية.

وجاء تأكيد السيد بنسعيد، خلال ندوة صحفية عقدها بمعية رئيسة المجلس الجماعي للرباط؛ السيدة أسماء اغلالو والكاتب العام لمنظمة المدن والحكومات الإفريقية المتحدة؛ السيد جون بيير إلونغ مباسي؛ للإعلان عن إعطاء إنطلاقة برنامج الاحتفالات بالرباط عاصمة للثقافة الإفريقية؛ التي تنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى غاية ماي 2023.

وأبرز الوزير أن التحدي اليوم هو تمثيل الثقافة الإفريقية كاملة أحسن تمثيل خلال هذه السنة التي ستشهد احتفالات غنية ومتنوعة بمدينة الرباط.

وأضاف أنه سيتم العمل على إنجاح هذا الحدث الهام لأنه يمثل نافذة القارة الإفريقية أمام العالم، معتبرا أن هذه التظاهرة الثقافية “مفخرة لساكنة الرباط وللمغاربة قاطبة”.

كما سيتم الحرص، يؤكد الوزير، على التنزيل الفعلي لبرنامج هذه الاحتفالات ليكون المغرب نموذجا يحتذى في مجال الاحتفاء بالموروث الثقافي في إفريقيا والعالم.

وأكد السيد بنسعيد، أن الرعاية الملكية السامية لهذا الحدث الثقافي، تعكس الاهتمام الخاص الذي يوليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالشأن الثقافي، مذكرا بما جاء في الخطاب الملكي السامي الموجه للقمة السادسة للاتحاد الإفريقي- الاتحاد الأوروبي حيث أكد جلالته أن “التعليم والثقافة والتكوين المهني والتنقل والهجرة كلها قضايا تشكل مجتمعة أوليات عملنا في المغرب وفي إفريقيا”.

وأضاف الوزير أن جلالة الملك أبى إلا أن يطلق سنة 2014 على الرباط إسم مدينة الأنوار عاصمة المغرب الثقافية، وهي المدينة التي تزخر بمنشآت وبنيات تحتية ثقافية بفضل الرؤية الملكية الحكيمة والمشاريع الملكية الرامية إلى تحقيق التنمية الحضرية والثقافية والسياحية لعاصمة المملكة.

وأبرز أن برنامج الاحتفالات بالرباط عاصمة للثقافة الإفريقية يشمل مجالات الآدب والشعر والفنون التشكيلية والموسيقى والمسرح والسينما وفنون الشارع والرقص والفنون الرقمية وعروض الأزياء والتصوير الفوتوغرافي والفنون الشعبية وفن الحكي وفنون السرك، إضافة إلى منتديات ولقاءات فكرية وغيرها.

وستنظم هذه الأنشطة بجميع الفضاءات التاريخية والساحات العمومية وكافة أحياء مدينة الرباط بمشاركة فعاليات ثقافية تمثل المجتمع المدني ومشاركة هامة لمختلف المؤسسات العمومية الوطنية، المعنية بالشأن الثقافي.

وتم بالمناسبة، تقديم “فيديو كليب” تم إنجازه بمناسبة الاحتفال بالرباط عاصمة للثقافة الإفريقية. وكانت لجنة عواصم الثقافة الإفريقية، قد أعلنت رسميا، في فبراير 2020 عن اختيار مدينة الرباط عاصمة للثقافة الإفريقية برسم 2022-2023. 

ومع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.