الوزير محمد المهدي بنسعيد يجتمع بفريق “البام” بمجلس المستشارين لتدارس تحديات قطاع الشباب والثقافة

0 180

عقد؛ فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء 18 يناير 2022؛ بمقر الفريق بالمجلس، لقاء مع وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد؛ وذلك في إطار سلسلة اللقاءات التي برمجها الفريق مع السيدات والسادة وزراء الحزب داخل الحكومة، للتباحث والتشاور حول القضايا والتحديات التي تهم قطاعاتهم الوزارية.

وتم خلال هذا الاجتماع؛ مناقشة جل الإكراهات والتحديات التي يعيشها قطاع الشباب والثقافة في العديد من جهات وأقاليم المملكة، وكذا المواضيع التي تطرح الكثير من التساؤلات.

وفي كلمة له، بسط بنسعيد سياسة الوزارة الرامية إلى النهوض بقطاعات الشباب والثقافة والتواصل، مؤكدا أنه سيقوم بزيارة لجل الأقاليم والجهات للتعرف أكثر عن مشاكل القرب وعن حاجيات قطاعه.

وأكد المسؤول الحكومي، أن الوزارة اشتغلت على حماية وإعادة تأهيل المعالم التاريخية وترميمها والترويج لها داخليا ودوليا، وإطلاق استراتيجية لتسويق الكتاب لدى الأطفال لتشجيعهم على القراءة والمطالعة، فضلا عن إنشاء مكتبات القرب في الأحياء والجامعات لتشجيع القراءة وخلق فرص ربح للكتاب والناشرين.

وعلى مستوى قطاع الثقافة، كشف بنسعيد أن الوزارة اتخذت مجموعة من التدابير على رأسها مبادرة المسرح يتحرك، والعمل على افتتاح 150 قاعة عرض لتمكين منتجي الأفلام والمسرحيات، من الحصول على عدة فضاءات وإمكانيات للدخل في ظل الجائحة، وإنشاء LABEL MAROC  لجرد وتثمين التراث المغربي المادي واللامادي.


أما على مستوى قطاع الشباب، قال بنسعيد؛ إنه تمت إعادة تأهيل دور الشباب والثقافة والإنفتاح على الألعاب الإلكترونية والبرمجة المعلوماتية، عبر شراكة مع الجامعة الملكية لخلق فضاءات في 100 دور شباب خلال 2022، بالإضافة إلى إيجاد حل للأطر المساعدة وهو المشكل الذي عمر سنوات.

وأوضح ذات المتحدث، أن مجال التواصل بدروه حظي باهتمام كبير من قبل الوزارة، حيث تم الاشتغال على الصناعة السينمائية من خلال دعم الانتاج الأجنبي، عبر رفع الدعم من 20 إلى 30 بالمائة وهو ما سيخلق فرص شغل جديدة، ويرفع من قيمة الاستثمارات الخارجية إلى 3 ملايير درهم سنويا، كما يتم الاشتغال على إحداث مؤسسة أعمال اجتماعية للفنانين مهمتها الإسهام في حل الإشكاليات الاجتماعية التي تعيشها هذه الفئة.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.