الوزير محمد المهدي بنسعيد يجري مباحثات ثنائية مع وزير الخارجية ووزيرة الشباب والثقافة برواندا 

0 109

أجرى، وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد؛ بالعاصمة الرواندية كيغالي؛ مباحثات ثنائية مع وزير الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية رواندا، فينسينت بيروتا، وذلك في إطار زيارة العمل التي يقوم بها إلى كيغالي.

وشكل هذا اللقاء مناسبة للتذكير بقوة ومتانة العلاقات الثنائية التي تجمع المملكة المغربية بجمهورية رواندا، تحت القيادة المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وفخامة الرئيس بول كاغامي.

وأكد الوزيران على مواصلة عزيمة البلدين تعزيز التعاون المشترك بين الرباط وكيغالي بشكل يدعم التعاون جنوب جنوب، وهو أحد الخيارات الأساسية في السياسة الخارجية للمملكة.

وشدد وزير الشباب والثقافة على أهمية تعميق العمل المشترك والتعاون الثنائي، لاسيما في مجال تشغيل الشباب عبر استغلال تجربة البلدين، وتوحيد الجهود والتبادلات فيما يخص التكوين في البرمجيات وألعاب الفيديو لما لهما من أهمية في السوق الاقتصادية الدولية، وهو المجال التي تشتغل عليه وزارة الشباب والثقافة والتواصل وفق رؤية واضحة تروم إدماج الشباب المغربي في مجالات التكنولوجيا الحديثة والمتطورة. 

إلى ذلك، عقد بنسعيد لقاء ثنائيا من نظيرته الرواندية، وزيرة الشباب الثقافة، روزماري مبايازي؛ تمحور حول تطوير العلاقات الثنائية التي يجمع البلدين وبحث سبل التعاون في مجالي الشباب والثقافة. 

وقدمت المسؤولة الحكومية الرواندية لمحة عن استراتجية بلادها في مجالي الشباب والثقافة، مهنئة المملكة المغربية باختيار الثقافة الأفريقية ضيف شرف المعرض الدولي للكتاب والنشر بالرباط، كما اتفق الجانبان على تبادل الزيارات وتعزيز العمل المشترك في مجال اندماج الشباب، التعاون الثقافي وتبادل المحتوى السمعي البصري. 

ويواصل بنسعيد زيارة عمل إلى كيغالي، حيث زار عددا من حاضنات المقاولات الناشئة وتعرف على خبرة رواندا في المجال، بهدف دعم الشباب المغربي في مجال خلق المقاولات والابتكار، كما عقد لقاء مع المدير العام لمبادرات التكوين برواندا وجرى الاتفاق على توقيع مذكرة تفاهم لتكوين الشباب والنساء المغاربة داخل دور الشباب والمراكز النسوية.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.