الوزير محمد المهدي بنسعيد يشير إلى قرب إصدار “جواز الشباب” للإستفادة من تسهيلات في الخدمات

0 275

أوضح، وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد؛ أن الحكومة بصدد طرح مشروع طموح يتمثل في “جواز الشباب”، استجابة منها لمطلب شبابي انبثق عن حوارات وأنشطة قطاع الشباب في مجال النهوض بالشأن الشبابي، وذلك بالموازاة مع ما تعرفه المنظومة الدولية من تعزيز لمشاركة الشباب واستشراف ما هو أحسن وأفضل في تلبية حاجياتهم.

وكشف الوزير بنسعيد جوابا على سؤال كتابي، أن جواز الشباب الذي يعد تمييزا إيجابيا لفائدتهم، “يهدف إلى تسهيل الاندماج والتنقل والتمكين الثقافي للشباب، سواء كانوا من أبناء المدن أو القرى، وبغض النظر عن ظروف دخلهم”، ملفتا الإنتباه إلى أن “جواز الشباب” سيتخذ شكل بطاقة رقمية تعد بمثابة وسيلة للاستفادة من امتيازات وتخفيضات على الخدمات المقدمة للشباب، وذلك بشراكة وتعاون مع الجماعات الترابية والشركاء الاقتصاديين، من أجل تعزيز وتنويع الخدمات المقدمة لهذه الفئة من المجتمع.

كما أكد الوزير ذاته أنه سيتم حث المؤسسات العمومية على منح تخفيضات للشباب، مبرزا أن الوزارة قامت بمراسلة كافة القطاعات المعنية من أجل العمل على إخراج هذا الجواز إلى حيز الوجود في أقرب الآجال الممكنة، مشيرا إلى أن هذه القطاعات رحبت بالانخراط في هذا الورش الهام، كما أن الوزارة حاليا بصدد مناقشة أفضل العروض الممكن تقديمها للشباب.

وكان البرنامج الحكومي، الذي قدمه رئيس الحكومة أمام البرلمان في أكتوبر الماضي، قد نص على أن الحكومة ستعمل على العناية بالشباب في إطار برنامج شمولي ومتكامل من خلال إحداث “جواز الشباب” لتسهيل الاندماج والتنقل والتمكين الثقافي لهذه الفئة.

وشدد البرنامج الحكومي على أن الحكومة ستعمل على إشراك الجماعات الترابية والشركاء الاقتصاديين من أجل تعزيز وتنويع عرض الخدمات المقدمة مع مرور الوقت.

إبراهيم الصبار 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.