الوزير محمد المهدي بنسعيد يعقد جلسة عمل مع والي جهة الدار البيضاء لتتبع مشاريع وزارة الشباب والثقافة

0 163

ترأس؛ وزير الشباب والثقافة والتواصل؛ محمد المهدي بنسعيد؛ ووالي جهة الدار البيضاء سطات عامل عمالة الدار البيضاء، سعيد احميدوش؛ جلسة عمل اليوم الثلاثاء 5 أبريل 2022، خصصت لتتبع مشاريع وزارة الشباب والثقافة والتواصل بجهة الدار البيضاء سطات.

ويأتي هذا اللقاء امتدادا للتوجيهات الملكية السامية الداعية إلى تضافر الجهود، حول الأولويات الاستراتيجية، لمواصلة مسيرة التنمية، حيث تم تقديم عرض من طرف العامل المدير العام للوكالة الحضرية للدار البيضاء، حول مشاريع إعادة تأهيل المواقع التاريخية لمدينة الدار البيضاء، وسير أشغال مشاريع إعادة رد الاعتبار وتأهل هذه المواقع التي تحظى بالعناية القصوى.

وتهدف هذه المشاريع، التي تدخل ضمن اتفاقية موقعة أمام أنظار جلالة الملك بقيمة مالية إجمالية قدرها 232,5 مليون درهم، إلى تثمين التراث الثقافي بالحاضرة الاقتصادية للمملكة، وإعادة الاعتبار إليه وتأهيله، وهي مشاريع تشتغل عليها مختلف المصالح الخارجية والمؤسسات المنتخبة، ومصالح وزارة الشباب والثقافة والتواصل – قطاع الثقافة. 

إلى ذلك، قدم المدير العام لشركة التنمية المحلية “Casa Patrimoine”، أحمد توفيق الناصري؛ نبذة عن تأهيل وإعادة تهيئة كنسية القلب المقدس “Sacré Cœur”، الواقعة بقلب مدينة الدار البيضاء، بالإضافة إلى مشاريع المواقع الأركيولوجية سيدي عبد الرحمان وطوما الواقعان بتراب عمالتي الدار البيضاء أنفا والحي الحسني. 

من جهتها، قدمت المديرية الجهوية لقطاع الثقافة بجهة الدار البيضاء سطات، معطيات حول المشاريع الثقافية بالجهة، وهي المشاريع التي تهم دور الثقافة والمسارح والمكتبات، وكذا مشروع مدرسة الفنون الجميلة بالدار البيضاء، التي من المرتقب أن يتم إعادة تنظيمها وتأهيلها، بالإضافة إلى مشاريع قطاع الثقافة بالجهة التي تندرج ضمن اتفاقيات وقعت بين يدي جلالة الملك، واتفاقيات أخرى مع مؤسسات منتخبة ومحلية بالجهة. 

وفي هذا السياق، شدد بنسعيد على اهتمام الوزارة بساكنة مدينة الدار البيضاء وانتظاراتها في مجالي الثقافة والشباب، مبرزا أنه على الجميع العمل بشكل دوري ومنتظم لحل الإشكاليات المطروحة، مؤكدا على الدور الريادي الذي يجب أن يضطلع به القطاع الثقافي، لاسيما التراث في مجالات أخرى كالسياحة.

ودعا الوزير إلى العمل على التنشيط الثقافي، عبر خلق مقاولات ثقافية وتشجيع تعاونيات في مجال الثقافة، مذكرا أن فرق الوزارة تبقى معبئة بشكل دائم لتفعيل الاتفاقيات الموقعة، وخلق التنشيط الثقافي بشراكة مع المؤسسات المنتخبة، ومتابعة المشاريع وسير تقدم أشغالها بكثب حتى تكون جاهزة في الوقت المحدد دون أي تأخير وتماطل. 

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.