الوزير محمد المهدي بنسعيد يعقد لقاء تشاوريا مع الهيئات المهنية في مجال الصحافة والإعلام لمناقشة قضايا المقاولات الإعلامية

0 118

عقد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد؛ أمس الأربعاء 5 يناير 2022، لقاء تشاوريا مع الهيئات المهنية في مجال الصحافة والإعلام، بحضور الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، فوزي لقجع، لمناقشة عدد من القضايا التي تهم المقاولات الإعلامية والصحافيات والصحافيين.

وفي كلمة له خلال اللقاء، المنظم من قبل وزارة الشباب والثقافة والتواصل– قطاع التواصل، حول موضوع ”الصحافة الوطنية.. أي خيارات لمواجهة التحديات الجديدة وكسب رهان التأهيل”، شدد بنسعيد على أن المقاولات الصحفية في حاجة إلى نموذج اقتصادي جديد، يرتكز بالأساس على الانتقال الرقمي والتحولات التكنولوجية، موضحا أن الأمر لا يعني التخلي عن الجرائد الورقية، وإنما مواكبتها في مجال التحول الرقمي، حتى تتمكن من مسايرة تطور العصر الحالي وما تعرفه مواقع التواصل الاجتماعي والصحافة الرقمية من انتقال سریع للمعلومة.

وقال وزير الشباب والثقافة والتواصل، “إن المقاولات الصحفية في حاجة إلى نموذج جبائي جديد يقوم بالأساس على اعتماد مقاربة استثمارية للدعم العمومي، مع إخضاعه لشروط الحكامة والشفافية”، متسائلا عن سبب تأدية المقاولة الإعلامية نفس الضرائب مثل باقي مقاولات القطاعات الأخرى، علما أنها تتميز بالخصوصية وتقدم خدمات عمومية للمواطنات والمواطنين.

وبخصوص دعم الصحافة، شدد بنسعيد على أن هذا الملف الهام يجب أن يعالج بمقاربة استثمارية، قائلا في هذا الصدد، “نفضل الحديث عن استثمار في المجال عوض الدعم، مع اعتماد نمط جديد يروم إخراج نظام داخلي للجنة الثنائية ودفتر تحملات، بهدف مأسسة هذا الاستثمار، وجعله يخضع لقواعد الحكامة والشفافية”.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.