الوزير محمد المهدي بنسعيد يفتتح معرضا فنيا بمناسبة السنة الأمازيغية الجديدة

0 182

افتتح وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، أمس الخميس 13 يناير الجاري بالرباط، معرضا فنيا بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة 2972، وذلك بحضور مجموعة من الفعاليات الأمازيغية.

ويرتكز المعرض، الذي يأتي احتفالا برأس السنة الأمازيغية، على أبرز جوانب التراث الثقافي المادي واللامادي للثقافة الأمازيغية، التي تعتبر مكونا أساسيا من مكونات الهوية المغربية، المتميزة بالتنوع والغنى الكبيرين.

وينقسم هذا المعرض، الذي يستمر إلى غاية 20 يناير الجاري برواق محمد الفاسي بقطاع الثقافة، إلى مجموعة من المحاور منها محور اللباس التقليدي والحلي ومحور المأكولات التقليدية ومحور الموسيقى ومحور المنشورات.

وبهذه المناسبة، قال السيد بنسعيد، في تصريح صحفي لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا المعرض يحتفي بالثقافة الأمازيغية، رغم أن الظروف لم تسمح بتنظيم حفل كبير يحتفي بالذاكرة المغربية والذاكرة الأمازيغية.

وشدد الوزير، في السياق ذاته، على أن تضافر جهود قطاع الثقافة ومجموعة من الفعاليات يذكر بأهمية هذا اليوم وبالعمل الجاد والمسؤول الذي قامت به الحكومة في هذا المجال إلى غاية الآن.

وأضاف أن هناك مجموعة من المبادرات تقدم بها قطاع الثقافة من بينها ترجمة موقع https://maroc.ma/ إلى الأمازيغية حتى يطلع المغاربة الذين يتكلمون الأمازيغية على الأنشطة الملكية والحكومية، وذلك انسجاما مع روح دستور 2011.

وبمناسبة تنظيم هذا المعرض؛ تم تسليط الضوء على مجموعة من منجزات قطاع الثقافة في مجال الأمازيغية من بينها على الخصوص دعم الأعمال الفنية الأمازيغية، وخلق جوائز تشجيعية في إطار جائزة المغرب للكتاب، وتسجيل التراث الأمازيغي المادي واللامادي في لائحة التراث العالمي اليونيسكو، وترجمة الموقع الإلكتروني الخاص بقطاع الثقافة إلى اللغة الأمازيغية، وترجمة أول مخطط حكومي باللغة الأمازيغية.

الشيخ الوالي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.