الوزير محمد مهدي بنسعيد: بعد التبوريدة نعتزم تسجيل أنواع أخرى من التراث المغربي في اليونسكو ومنها الأكل واللباس التقليدي

0 266

عبَّر؛ وزير الشباب والثقافة والاتصال، السيد محمد مهدي بنسعيد، عن فخره بـ”تبوريدة” كتراث عالمي، معلنا أنه يعتزم تسجيل أنواع أخرى من التراث المغربي، منها الأكل، واللباس التقليدي.

وقال بنسعيد إن عملية التسجيل، والتحفيظ تتوجب خطوة أعلن عنها، سابقا، وهي “إحداث «Label Maroc» يتم عبره تسجيل كل ما يتعلق بالتراث المغربي مادي، ولا مادي، وتقديمه أوتوماتيكيا إلى اليونسكو، ولهذا، فإننا سنعمل السنة المقبلة على تسجيل أنواع أخرى من التراث المغربي كالأكل، واللباس التقليدي”.

وأشار الوزير إلى أنه “بهذا التتويج، يرتفع رصيد المغرب إلى 12 عنصرا تراثيا مسجلا على لوائح اليونسكو”.

واعتبر السيد بنسعيد أن هذا العدد المهم على الصعيدين الإقليمي، والإفريقي، يعكس مجهود المغرب للعناية بموروثه الثقافي اللامادي على مستويات الإحصاء المنهجي، والبحث العلمي، والتوعية، والتثمين، وذلك بتعاون وثيق بين القطاعات الحكومية المعنية، والمجالس المنتخبة، وفعاليات المجتمع المدني، حسب قول الوزير.

الشيخ الوالي 

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...