الوزير محمد مهدي بنسعيد والوالي اليعقوبي يطلعان على أوراش مشاريع الثقافة والشباب بالمدينة العتيقة لسلا 

0 460

قام، وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد؛ إلى جانب والي جهة الرباط سلا القنيطرة، محمد اليعقوبي؛ بزيارة عدد من المشاريع التي تهم قطاعي الثقافة والشباب بالمدينة العتيقة لسلا.

وهمت هذه الزيارة الميدانية بنيات تحتية يتم ترميمها وإصلاحها لتفتح أبوابها أمام بنات وأبناء المدينة، وتقدم خدمات دور الشباب بفضاءات ثقافية وفنية، ويتعلق الأمر ببنيات تاريخية مثل مدرسة ابن تومرت وفندق القاعة القديمة ومدرسة لالا أسماء.

كما زار بنسعيد واليعقوبي أوراش قيسارية الحنبل، وساحة سوق الغزل ودار القاضي وفندق بوبكر وفندق دار الصابون والسوق الكبير وفندق الدالية، وكلها فضاءات تاريخية بجمالية عمرانية تخضع للترميم في الوقت الحالي في إطار برنامج تأهيل المدينة العتيقة لسلا.

إلى ذلك، قام وزير الشباب والثقافة والتواصل بزيارة لفضاء المدرسة المرينية، والتي تعد من أقدم المدارس على الصعيد الوطني وبرج الدموع، بالإضافة إلى دار البارود وهي عبارة عن مآثر ومباني تاريخية تشتهر بها مدينة سلا.

وخلال هذه الزيارة، شدد بنسعيد على أن مدينة سلا تمتلك تاريخا مهما وتراثا حضاريا يجب الحفاظ عليه، باعتباره أحد المكونات الأساسية للهوية المغربية والمعبر المادي والمعنوي عن حضارة هذه الأمة وثقافتها، مؤكدا على ضرورة الاستفادة من هذا الموروث الحضاري والثقافي في دعم عملية التنمية الاقتصادية، من خلال صيانته وإعادة تأهيله وتوظيفه ودمجه في حياة المدينة عمرانيا واجتماعيا وثقافيا.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.