الوزير يونس السكوري: الحكومة حريصة على إرساء مناخ ملائم لتعبئة الفاعلين وتحسين عروض التكوين المهني

0 166

أشاد؛ وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى، والتشغيل والكفاءات، يونس السكوري؛ بالمجهودات التي يبذلها مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، مؤكدا أن الحكومة الجديدة تحرص من بين أولوياتها على تسريع وتيرة تنزيل المشاريع المتضمنة في البرنامج الحكومي، وإرساء مناخ ملائم وموات يتيح لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل إمكانية تعبئة الفاعلين وتحسين عروض التكوين.

جاء ذلك خلال اجتماع عمل عقده السكوري، أمس الثلاثاء 14 دجنبر 2021، على هامش زيارته الأولى لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، مع المديرة العامة والمديرين المركزيين والجهويين حول موضوع التكوين الأولي، حيث تمحور جدول أعمال هذا اللقاء حول التقدم المحرز، وآفاق وآليات تنزيل خارطة طريق التكوين المهني.

وتم خلال الاجتماع إيلاء عناية خاصة للمشروع الملكي الخاص بمدن المهن والكفاءات، باعتباره واحدا من البرامج ذات الأولوية، والرامية إلى تدشين جيل جديد من مراكز التكوين المتوفرة على الشروط اللازمة لتقديم تكوينات مهنية ذات جودة، ويتضمن إنشاء 12 مدينة للمهن والكفاءات بجهات المملكة ، ويرمي إلى تعزيز قابلية تشغيل الشباب، والرفع من تنافسية المقاولات، وتحفيز خلق القيمة على المستوى المحلي.

من جهتها، قدمت لبنى طريشة، المديرة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، عرضا تناولت من خلاله المحاور الرئيسية للرؤية الجديدة وخارطة طريق التكوين المهني، والخيارات الاستراتيجية للمكتب، والعروض التكوينية المتاحة، بالإضافة إلى أهم المنجزات المحققة والأوراش الحالية.

يشار إلى أن مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل سيوفر خلال هذه السنة التكوينية 400 ألف مقعدا بيداغوجيا، كما بلغ عدد مؤسسات التكوين المهني 393 مؤسسة برسم السنة التكوينية 2021 -2022 من ضمنها 09 مؤسسات تم إنشاؤها حديثا.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...