الوزير يونس السكوري: تم اختيار عشر أقاليم كمرحلة أولية لإطلاق برنامج “أوراش” في انتظار تعميمه على باقي الجهات

0 238

أكد؛ وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، يونس السكوري؛ أن برنامج “أوراش” سينطلق في مرحلة أولى من عشرة أقاليم، على أن يتم تعميمه تدريجيا على جميع أقاليم المملكة، مبرزا أن الوزارة ستقوم بزيارة لإقليم المضيق الفنيدق ابتداء من يوم الجمعة المقبل.

وأوضح السكوري، في معرض جوابه على أسئلة السيدات والسادة المستشارين، خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة اليوم الثلاثاء 18 يناير 2022، أن البرنامج سيهم في المرحلة الأولى 10 أقاليم هي المضيق الفنيدق، والحاجب، والرشيدية، وأزيلال، والنواصر، والحوز، وفيكيك، ووادي الذهب، وسيدي قاسم، وتارودانت.

وقال المسؤول الحكومي، إنه انسجاما مع ضرورة تعزيز التوطين الترابي للنهوض بالتشغيل، سيتم تنزيل برنامج “أوراش” في إطار تعاقدي مع الفاعلين الجهويين والإقليميين، مع ضمان الانخراط الفعلي لمختلف المصالح الخارجية للقطاعات الوزارية والجماعات الترابية لتحقيق الأهداف المتوخاة. 

وفي هذا الإطار، أضاف السكوري أنه فيما يتعلق بهيئات حكامة برنامج أوراش، تم وضع منظومة حكامة لقيادة ودعم تنزيل البرنامج، تقوم على إرساء لجنة استراتيجية ولجنة قيادة على الصعيد الوطني، ولجنة جهوية ولجان إقليمية على المستوى الترابي، حيث ستعمل على تحديد حصيص كل إقليم وعمالة من العدد الإجمالي السنوي للمستفيدين من برنامج “أوراش”، مبرزا أنه على مستوى اللجن الإقليمية، سيتم تحديد القطاعات المتضررة من تداعيات جائحة كوفيد -19، وكذا الخدمات ذات المنفعة الاجتماعية، بالإضافة إلى المصادقة على لائحة الأوراش التي تم تحديدها من طرف مجلس الإقليم أو العمالة والسهر على تعبئة المصالح الخارجية للوزارات بهدف تقديم الدعم اللوجيستي والتأطيري لإنجاز الأوراش.

وبخصوص تقييم مراحل تنزيل البرنامج، ذكر المتحدث ذاته، أنه سيتم اعتماد منهجية ملائمة من خلال وضع آلية للتتبع والتقييم مبنية على تقارير دورية، يتم إعدادها كل ثلاث أشهر من طرف اللجن الإقليمية وتجميعها على الصعيد الجهوي قبل إرسالها إلى لجنة القيادة الوطنية، وتشمل هذه التقارير عدد الأوراش وطبيعتها، وعدد المستفيدين (ذكور-إناث) حسب الأعمار، بالإضافة إلى مدة الاستفادة بالنسبة لكل ورش.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.