الوزير يونس السكوري ووزير التشغيل البرتغالي يعلنان عن إحداث مجموعة عمل لتفعيل اتفاقية الحركية

0 104

اتفق؛ وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، يونس السكوري، وكاتب الدولة البرتغالي للتشغيل، ميغيل فونتيس، على إحداث مجموعة عمل في إطار اتفاقية الحركية الموقعة بين المغرب والبرتغال في 12 يناير 2022.

واتفق المسؤولان الحكوميان، في إعلان مشترك صدر في أعقاب محادثاتهما على هامش الاجتماع الوزاري الخامس للاتحاد من أجل المتوسط حول التسغيل، المنعقد بمدينة مراكش يومي 17 و18 ماي الحاري، (اتفقا) على إحداث مجموعة عمل متعددة القطاعات، ستلتئم بانتظام حتى تتم المصادقة على اتفاقية الحركية، إذ ستتألف من أعضاء من الدواوين الحكومية ذات الصلة، والمعهد البرتغالي للتوظيف والتدريب المهني والوكالة الوطنية لأنعاش التشغيل والكفاءات.

وفي تصريح صحفي، أكد السكوري أن الطرفين يعملان حاليا على تفعيل الاتفاقية الموقعة بين المغرب والبرتغال في مجال الحركية، التي وقعت بين الجمهورية البرتغالية والمملكة، والمتعلقة بتشغيل وإقامة العمال المغاربة في البرتغال. 

وشدد السكوري على أن هذا الاتفاق يجعل من تعميق العلاقات الثنائية بين البلدين ممكنا ويعكس رغبتهما الدائمة في تعزيز العلاقات التي تجمعهما، مبرزا أن هذه الاتفاقية تحدد إجراءات القبول والإقامة المطبقة على المواطنين المغاربة بغرض مزاولة نشاط مهني بجمهورية البرتغال.

سارة الرمشي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.