الوزير يونس السكوري يبرز مستجدات الحوار الاجتماعي و”برنامج أوراش” والكفاءات الراغبة في الهجرة للخارج

0 194

حل وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، السيد يونس السكوري، مساء يوم الثلاثاء 13 شتنبر 2022 ، ضيفا على البرنامج الحواري “نقطة إلى السطر” الذي يبث على القناة الأولى، للحديث عن قضايا التشغيل، الحوار الاجتماعي، المقاولة الصغرى، التكوين المهني ومحاور أخرى.

وتطرق للحدث الكبير الذي عاشه العالم الخميس الماضي، وهو وفاة الملكة إليزابيث الثانية في بريطانيا بعد حكم سبعين سنة، مستحضرا مناقب الراحلة والدور الهام للملكية في إنقاذ البلد، وأوجه التشابه في القيادة بين المملكتين مع الاختلاف في المجتمعات، ومعلقاً على الرسالة الواضحة من فخامة رئيس جمهورية التشاد، التي تنضاف إلى 27 دولة فتحت قنصليتها في مدينة الداخلة، معتبرا أن بلادنا توفقت وتفوقت لأن مرجعيتها سليمة، ولأن الطرح المغربي له امتداد تاريخي واضح وشرعية وامتداد جماهري وشعبي.

وانتقل الوزير، للحديث عن جولات الحوار الاجتماعي ومخرجاته، ليؤكد أن ما تقوم به الحكومة من خلال الحوار الاجتماعي مع شركائها في النقابات أمر غير مسبوق في تاريخ المغرب، وأن العمل ينصب من أجل تنزيل التوجيهات الملكية بشأن تكريس الدولة الاجتماعية، مبرزاً أن النقابات الأكثر تمثيلية وضعت ثقتها في الحوار الاجتماعي مع الحكومة، وهو ما أفضى بحسبه إلى مخرجات تعزز الدولة الاجتماعية وتأخذ بعين الاعتبار جملة من الملفات التي تؤرق عددا من الطبقات الاجتماعية في القطاعين الخاص والعام.

وجدد المسؤول الحكومي التذكير بموضوع مأسسة الحوار الإجتماعي الذي اعتبره عرف جديد ميز هذه الحكومة عن باقي الحكومات السابقة، حيث أن الحكومة تلزم نفسها بمعالجة الإشكاليات الاجتماعية المطروحة وفق جدولة زمنية، وعقد اجتماعات مشتركة مرتين في كل سنة على الأقل، متوقفا عند الاجتماع الذي سيعقد اليوم 14 شتنبر الجاري مع النقابات وأرباب العمل قبل الشروع في إعداد مشروع قانون المالية للسنة المقبلة، مسلطا الضوء على المطالب المستعصية التي وافقت عليها الحكومة خلال جولات الحوار الاجتماعي من أبرزها ملف التقاعد.

وانتقل الوزير للحديث عن المنجزات التي حققتها الحكومة الحالية في قطاع التشغيل بعد سنة من تشكيلها، وأولها إخرجها لبرنامج “أوراش” الذي يروم بالأساس لتقديم مساعدات مستعجلة وآنية للمواطنين الذين فقدوا عملهم بسبب جائحة كوفيد-19 وكذا أولئك الذين يجدون صعوبة في الولوج إلى فرص الشغل،

كما أكد وزير التشغيل أن الحكومة لديها ضغط كبير من الدول الراغبة بتشغيل الكفاءات المغربية، موضحا أن توجه الحكومة سيكون تقديم عرض لمجموعة من الكفاءات الرغبة في الهجرة بعد استفاء الطلب المغربي، في إطار اتفاقيات للدول الراغبة في هذه الكفاءات مع المملكة المغربية، تحترم فيها الشخصية المغربية بدون طرق ملتوية.

خديجة الرحالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.