الوزير يونس السكوري يتطرق مع مؤتمري ومؤتمرات جهة فاس مكناس لآليات تقوية العمل الحزبي ويبرز منجزات وزراء الحزب في الحكومة

0 228

اختار؛ وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات؛ السيد يونس السكوري؛ أن يوجه رسائل واضحة ودقيقة لمؤتمرات ومؤتمري البام بجهة فاس مكناس تهم العمل الحكومي ورؤيته لتقوية العمل الحزبي، خلال مداخلته ضمن أشغال المؤتمر الجهوي المنعقد؛ اليوم السبت 19 نونبر الجاري بفاس؛ شعار: “من أجل حزب المؤسسات وسياسة القرب والمواطنة الحقة”.

واستهل السكوري كلمته باستحضار المجهودات الحكومية بالقطاعات المختلفة؛ في إطار سياسة القرب من المواطنات والمواطنين.

وتابع كلمته باستعراض العمل القاعدي لبناء تنظيم حزبي قوي ومتكامل:” لدينا حزب في هذه الجهة والعمل الميداني والبناء لم يكن سهلا ونعرف الصعوبات التنظيمية المطروحة”، واسترسل حديثه في هذا الشأن :”الإشكاليات زادت تعقيدا وبعد الانتخابات نخرج بعدد من التطلعات؛ ونحن كحزب سياسي هدفنا العدالة المجالية والعدالة الترابية”.

وتابع الوزير السكوري كلمته بالتأكيد على ضرورة الفخر والاعتراف بمجهودات منتخبات ومنتخبي الحزب بالجهة والاعتزاز بمنجزاتهم، قائلا: “يجب أن نفخر بالباميين رؤساء مجالس الجماعات والأقاليم لأن الحزب يمضي بالتعبئة التي تترجم كأصوات في صناديق الاقتراع”.

من جانب آخر ، عرج السكوري للحديث عن الدينامية التنظيمية للحزب جهويا “الجهة اليوم تتم هيكلتها اليوم؛ وسنمر لمرحلة أكثر نُضجٍ في الهيكلة، وسيعم نفعها على المناضلات والمناضلين وساكنة الجهة ككل”، مبرزا أن مهمة وزراء الحزب بالحكومة الحالية تقديم الدعم والمواكبة لكافة منتخبات ومنتخبي الحزب، مادام الهدف الأوحد خدمة المواطن المغربي، مضيفا في هذا السياق بالحرف “نحن أتينا لخدمة الوطن والمغاربة”.

من جهة أخرى، تحدث السكوري عن الشق المتعلق بالحكومة، بالتأكيد على أن العمل ليس سهلا نظرا للمهمات والمسؤولية الملقاة على الوزير؛ وقدم في نفس الإطار الإنجازات والمجهودات التي قامت بها وزارته.

وفي سياق متصل، أكد الوزير السكوري في معرض كلمته :”نحن نؤمن بالحوار؛ وليس مثل الحكومات السابقة”، وأطلع المؤتمرات والمؤتمرين على حيثيات توقيع الاتفاق التاريخي حول الحوار الاجتماعي، مشيرا إلى أن البام قام بدور كبير في الحكومة ليسود السلم الاجتماعي رغم الأزمة وارتفاع الأسعار.

ولفت السكوري إلى استعداده كوزير ومناضل في صفوف البام، للعمل ومده يده لتقديم الدعم والمساندة لكل منتخبات ومنتخبي الحزب بقوله:” لنا مواعد قادمة عليكم؛ وعليكم تعبئة كفاءات وأطر الحزب؛ وأنا وزير ألتزم معكم وأي دعوة أتلقاها من الأمانة الجهوية سأكون حاضرا معكم”.

– فاس/ يوسف العمادي وخديجة الرحالي/ تصوير: مصطفى جوار وياسين الزهراوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.