الوزير يونس السكوري يدعو إلى تحسين قابلية الشباب للتشغيل ويؤكد على أهمية تعزيز التكوين بالوسط المهني

0 84

شدد يونس السكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، على أهمية تعزيز التكوين بالوسط المهني، وتطوير نمط التكوين بالتدرج المهني، الذي ينظم بنسبة 80 في المائة على الأقل من مدته الإجمالية داخل المقاولة، ويتميز بانخراط فعلي للمهنيين.

وأكد السكوري أن هذا التوجه سيمكن من المزاوجة بين الاستجابة للطلب الاجتماعي المتزايد على التكوين وتحسين قابلية تشغيل الشباب من جهة وبين تلبية الحاجيات الحقيقية لسوق الشغل.

جاء ذلك خلال زيارة قام بها السكوري، أمس الأحد 31 أكتوبر، لمركز التكوين بالتدرج المهني بشركة نادي روبينسون بأكادير، الذي تم إحداثه بموجب اتفاقية موقعة بين قطاع التكوين المهني والشركة المذكورة سنة 2008.

إلى ذلك، وقف وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات على سير التكوين بهذا المركز، الذي يقدم عرضا تكوينيا متنوعا في ست شعب بمهن السياحة والفندقة لمدة سنة، بطاقة استيعابية تصل 100 مقعدا بيداغوجيا لتمكين المتدربات والمتدربين من الحصول على المهارات والمؤهلات الضرورية، لتيسير اندماجهم في الحياة العملية، حيث يتخرج من هذا المركز أزيد من 80 خريجا سنويا.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...