الوزير يونس السكوري يستعرض أهمية مشروع معهد التكوين في مهن النقل والخدمات اللوجستيكية بالنواصر

0 103

قال، وزير الادماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، يونس السكوري؛ إن معهد التكوين في مهن النقل والخدمات اللوجستيكية بالنواصر، يعد مشروعا كبيرا نشأ عن شراكة نموذجية بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية.

وفي مداخلة له خلال زيارة ميدانية إلى جانب رئيسة مؤسسة تحدي الألفية، أليس أولبرايت، للوقوف على نهاية أشغال بناء المعهد؛ يوم الإثنين 18 يوليوز 2022، سلط السكوري الضوء على حجم هذا المشروع الجديد المتميز من خلال الميزانية المخصصة له، والمعايير التي يستجيب لها، وجودة التكوين والمكوينين التي يوفرها، وطاقته الاستيعابية، وكذا من خلال نموذجه المتعلق بالتدبير القائم على الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وأوضح السكوري أن “ما نتوقعه من هذا المشروع، كحكومة، هو أن يؤدي تكوين الشباب إلى اندماجهم”، مشيدا بالتجارب السابقة لمؤسسات التدبير المفوض التي أظهرت، جلها، معدل إدماج يتجاوز 95 في المائة.

وأضاف الوزير في السياق ذاته، أن هذا المعطى، يشجع الحكومة على مواكبة مبادرات جديدة مماثلة لاستقبال الشباب في ظروف جد جيدة، وتقديم تكوين مهني عالي الجودة لهم، وكذلك دعم الشركات لتحسين قدرتها التنافسية من خلال رافعة الموارد البشرية.

ويستفيد هذا المعهد من دعم صندوق “شراكة” الذي أنشأه البرنامج الثاني للتعاون “الميثاق الثاني”، الموقع بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية، ممثلة بمؤسسة تحدي الألفية، والذي عهد بتنفيذه إلى وكالة حساب تحدي الألفية-المغرب.

ويخضع المشروع، باستثمار إجمالي يقدر بنحو 88 مليون درهم، أسهم فيه صندوق “شراكة” باعتماد مالي يبلغ 62,5 مليون درهم، (يخضع) للتدبير المفوض من طرف جامعة النقل واللوجستيك المنضوية تحت لواء الاتحاد العام لمقاولات المغرب، بشراكة مع وزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، ووزارة النقل واللوجستيك، والوكالة المغربية لتنمية الأنشطة اللوجيستيكية.

إبراهيم الصبار 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.