الوضعية بالعالم القروي وأطفال الشوارع أبرز اهتمامات افتتاحيات الصحف.

0 169

اهتمت افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس 14 فبراير بمواضيع راهنة، أبرزها قضية أطفال الشوارع، والوضعية السوسيو اقتصادية بالعالم القروي.

فبخصوص قضية أطفال الشوارع، كتبت يومية (أوجوردوي لو ماروك) أنه بالرغم من الحملة الوطنية الجارية، ودورية رئاسة النيابة العامة المتعلقة بالأطفال، فإن هذه الظاهرة ما فتئت تتفاقم بشكل يوحي يوما بعد يوم بأن المغرب لا يولي العناية الكافية لأطفاله.

وأشار كاتب الافتتاحية إلى أنه ببعض المدن، يميل المرء للاعتقاد بأن هناك عمليات للاتجار في الأطفال تديرها “مافيات” التسول، معربا عن قلقه بشأن صحة ومستقبل الأطفال المغاربة عموما، وأطفال الشوارع خصوصا.

ومن جهتها، علقت يومية (البيان) على الوضعية السوسيو اقتصادية في العالم القروي، حيث أبرزت أن جهود مكافحة الفقر أو تلك الرامية إلى تحسين الإنتاج الفلاحي أصبحت “منتظمة”، لكنها تظل “غير كافية”، مشيرة إلى أن القطاع يعاني من عجز كبير على المستويات البنيوية والظرفية والمناخية.

وسجل كاتب الافتتاحية أن النشاط الفلاحي يظل غير قادر على وضع النظم الايكولوجية الزراعية المناسبة للنهوض بسلسلة الانتاج برمتها.

ولاحظ أن العالم القروي يعاني من عجز اقتصادي واجتماعي، يؤثر على المستوى المعيشي، والتعليم والصحة والبنيات التحتية الأساسية، مؤكدا على الحاجة الماسة إلى اعتماد سياسات عمومية ترتكز على التنمية متعددة الأبعاد لتقليص الهوة بين الوسطين الحضري والقروي.