الوفا: السلوكات المشينة بمحيط المؤسسات التعليمية بالعالم القروي بلغت حد الاختطاف والاحتجاز والاغتصاب

0 175

أكد؛ عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، عبد الرحمان الوفا؛ أن قرار تفعيل شرطة المدارس وتوفير الأمن المدرسي بمجموعة من المدن المغربية، من خلال توسيع مجال عمل الدوريات الأمنية، خصوصا بمحيط المؤسسات التعليمية، شكل ارتياحا كبيرا لدى الأسر المغربية، خاصة وأنها حققت نتائج جد مهمة بعد أن شملت هذه الدوريات أكبر عدد من المدارس التعليمية أدت إلى الحد من انتشار الآفات الخطيرة، كالمخدرات التي أضحت تروج بشكل شائع في المدارس، إضافة إلى انتشار سماسرة الدعارة الذين يتربصون بالتلاميذ والتلميذات.

جاء ذلك في سؤال كتابي وجهه المستشار البرلماني إلى وزير الداخلية، حول الاجراءات والتدابير التي ستتخذها الوزارة من أجل تعزيز الأمن المدرسي بالعالم القروي.

وأوضح الوفا، أن هذا الإجراء لم يشمل المؤسسات التعليمية بالعالم القروي، والتي أصبح محيطها بدوره يعيش على وقع مجموعة من السلوكات المشينة وهو ما تؤكده وقائع كثيرة سجلت بعدد من المؤسسات التعليمية بالعالم القروي كالتحرش الجنسي، وقد بلغت حد الاختطاف والاحتجاز والاغتصاب، كما وقع مؤخرا بإحدى المؤسسات بجماعة ” لوداية” عمالة مراكش.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.