الوكالة الأوروبية للأدوية تجتمع للحسم في عملية تعميم اللقاحات

0 156

تنعقد، اليوم الإثنين 21 دجنبر الجاري، أشغال اجتماع الوكالة الأوروبية للأدوية، وذلك من أجل النظر في مــــــآل اللقاح الذي تم إنتاجه من طرف شركتي “فايزر” و”بيونتيك”، والهدف هو الحسم في موضوع إطلاق عملية تعميم اللقاحات الخاصة بمواجهة فيروس كورونا على مستوى كافة التراب الأوربي، قبل متــــم عام 2020.

وفي هذا السياق، فإن ألمانيا وعدد من الدول الأخرى، تعمل في اتجاه اتخاذ القرار بشأن هذا الموضوع في أسرع الآجال الممكنة.

إلى ذلك، الوكالة الأوروبية للأدويـــة لن تباشر تفعيل أي قرار قبل الحصول على البيانات الكافية المرتبطة بجودة وفعاليته متينة وكاملة بدرجة كافية، وذلك من أجل تحديد ما إذا كانت فوائد اللقاح تفوق المخاطر المرتبطة به.

وكانت مجموعة من الدراسات العلمية التي أجريت مؤخرا، قد أشارت إلى أن اللقاح المطور من طرف الشركة الأمريكية “فايزر” والألمانية “بايونيتك”، أثبت نسبة فاعلية تقدر بحوالي 95 في المائة إذا تمت عملية الحقن على أساس جرعتين تفصل بينهما مدة زمنية تقدر بثلاثة أسابيع.

وفي سياق متصل باللقاحات، كانت الحكومة الألمانية قد أعلنت مساء الأحد 20 دجنبر الجاري، أن خبراء الاتحاد الأوروبي توصلوا إلى خلاصة مفادها أن اللقاحات الراهنة المضادة لفيروس كورونا، تستطيع مكافحة السلالة الجديدة التي جرى رصدها بشكل كبير مؤخرا في بريطانيا.

وبحسب تقييم الحكومة الألمانية، فإن اللقاحات المتاحة في الوقت الحالي تتميز بالفعالية إزاء هذه الطفرة المسجلة في الفيروس.

وأوضح وزير الصحة الألماني، ينس سبان، الذي تتولى بلاده حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، للقناة التلفزيونية ZDF بالقول: “استنادا إلى كل ما نعرفه حتى الساعة، وإثر اجتماعات بين خبراء السلطات الأوروبية، فإنه لا تأثير (للسلالة الجديدة) على اللقاحات التي لا تزال فعالة.
 
مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...