الولوج للأنترنيت، وجودة مياه الشواطئ

0 97

شكلت جودة مياه الشواطئ المغربية، والولوج إلى الأنترنت ذي الصبيب العالي، أبرز اهتمامات افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 25 يونيو 2019.

وهكذا كتبت يومية (أوجوردوي لو ماروك) أن جميع شواطئ البلاد نظيفة تقريبا، باستثناء ثلاثة شواطئ، مشيرة إلى “أننا انتقلنا من 18 شاطئا سنة 1993 إلى 169 حاليا، 52 منها بالواجهة المتوسطية، و117 على المحيط الأطلسي.

وشدد كاتب الافتتاحية على أن “من واجبنا الحفاظ على شواطئ البلاد، لأن الأمر يتعلق بصورتنا”، مؤكدا على ضرورة “الحفاظ على جمال شواطئنا وجاذبيتها وجودة مياهها”.

من جهتها، اعتبرت يومية (ليكونوميست) أن المغرب “متأخر في مجال الأنترنت ذي الصبيب العالي”، وهو ما يمثل فشلا في استراتيجية تقنين الاتصالات، التي عجزت عن إخضاع المشغلين الذين يستثمرون شيئا فشيئا في هذا المجال، مؤكدة على أن قواعد اللعب، التي حددها القانون، لم تنجح.

وأوضح كاتب الافتتاحية أنه ينبغي أن تؤخذ بعين الاعتبار الإكراهات التي يصعب أحيانا تجاوزها، مشيرا إلى عامل الوقت وانخفاض تعريفة الاتصالات، والتي “زادت من تعقيد موقف الجهة الوصية التي اضطرت إلى الانشغال بكل من إكراهات تعميم الخدمة الشاملة، والصحة المالية للمنعشين”.