الوهابي: أستنكر إقحام اسمي في جريمة قتل وقعت بتزروت وأؤكد أن لا سبب يثنيني عن مواصلة خدمة الساكنة

0 449

نفــــــــــــــى، رئيس الجماعة الترابية لتزروت بإقليم العرائش السيد أحمد الوهابي بشكل مطلق أية صلة له -لا من قريب ولا من بعيد- بجريمة القتل التي راح ضحيتها أحد شباب المنطقة أمس الثلاثاء 30 يونيو الجاري.

وأضاف الوهابي في بلاغ صادر عنه اليوم الأربعاء 01 يوليوز الجاري، أنه تبعا لجريمة القتل التي وقعت نتيجة خلاف عائلي، والتي انتشرت في أعقابها إشاعات مغرضة وأخبار كاذبة تتهـــــــــم الوهابي بضلوعه في التحريض على الشجار الذي أفضى إلى جريمة القتل هاته والتي يقف وراءها أشخاص معروفون بعدائهم له وخصومتهم له، يشير البلاغ.

وتنويرا للرأي العام بشأن حيثيات الواقعة، يؤكد الوهابي على عدم صحة هاته الإشاعات والتي أكدتها بما لا يدع مجالا للشك التحريات الأولوية لعناصر الدرك الملكي، من خلال إثبات أقوال المتهمين بارتكاب جريمة القتل والذين صرحوا بأن لا دخل لشخص رئيس جماعة تزروت لا من قريب ولا من بعيد بوقائع المشاجرة التي وقعت بينه وبين ابن عمه القتيل، مؤكدين في أقوالهم على الطابع العائلي لأسبابها ومسبباتها. وهو ما يتوافق مع طابع الود والاحترام الذي نكنه، يضيف الوهابي، لكلا الطرفين سواء الشاب المتوفى كما الحال بالنسبة لأبناء عمومته المتسببين في جريمة القتل.

واعتبر الوهابي أن الفعل المتمثل في إقحام اسمه الشخصي في هاته الواقعة المؤلمة هو محاولة يائسة من أطراف معادية لها مصلحة مباشرة في الإساءة لشخصه وتشويه سمعته، وبأن أشد ما يقلق هاته الأطراف المعادية هو تواجده ومقامه واحتكاكه مع الساكنة بشكل دائم، وهو الأمر الذي يقوي من احتمال تعرضه في كل وقت وحين لإشاعات مفبركة واتهامات باطلة لا أساس لها من الصحة.

تجدر الإشارة إلى أن الوهابي قام بوضع شكاية لدى الجهات المختصـــة بإقليم العرائش، من أجل اتخاذ المتعين بشأن الاتهامات والإشاعات الموجهة ضده.

مراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...