الوهابي تنقل معاناة ساكنة طنجة مع غلاء فواتير الماء والكهرباء إلى وزارة الداخلية

0 305

أثار موضوع ارتفاع فواتير الماء والكهرباء ردود فعل غاضبة من قبل ساكنة مدينة طنجة، الذين نددوا باستغلال شركة “أمانديس”، المفوض لها تدبير قطاع الماء والكهرباء، باستغلال الظروف التي عرفتها بلادنا منذ إعلان حالة الطوارئ، داعين السلطات المختصة إلى التدخل من أجل إصلاح الخلل ومراجعة فواتير الماء والكهرباء عن الأشهر التي قضاها المغاربة بالحجر الصحي، لكون الشركات المعنية لم تقم بالمراقبة الدورية للعدادات.

وفي هذا السياق، نبهت زهور الوهابي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، وزير الداخلية إلى الارتفاع المسجل في فواتير الماء والكهرباء لشركة أمانديس، بسبب حالة الطوارئ الصحية التي تمر بها بلادنا، مؤكدة أن شركة “أمانديس” اكتفت، بتقدير الاستهلاك الخاص بشهري أبريل وماي بناء على الأشهر نفسها من السنة الماضية، بدل أن تقدر معدل الاستهلاك بناء على أشهر يناير وفبراير ومارس من هذه السنة.

ودعت الوهابي وزارة الداخلية بالتدخل العاجل من أجل مراجعة القيمة المرتفعة لفواتير شركة أمانديس، بعد تسجيل ارتفاع كبير في المبلغ الإجمالي لفواتير شهري أبريل وماي لهذه السنة، دون مراعاة الظروف العامة التي يمر منها المواطنات والمواطنين، التي من جملتها التوقف عن العمل لمدة تتجاوز ثلاثة أشهر، وما نتج عنها من تراكـم في الديون، ومصاريف الكراء والمعيشة، مما أصبح معه من باب الاستحالة تأدية قيمة تلك الفواتير المرتفعة.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...