الوهابي: وزارة التضامن تغيب كليا أطفال الشوارع من سياساتها

0 195

لا تكاد تخلو مدينة على امتداد جهات المملكة وأقاليمها، من وجود أطفال لا مأوى لهم حيث يشكل الشارع عالمهم، إذ ينامون تحت السيارات والعربات، وعلى عتبات المحلات والمنازل، وداخل البنايات الفارغة غير المحروسة.

وضعية هؤلاء الأطفال دفعت النائبة البرلمانية زهور الوهابي إلى مساءلة وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، حول غياب دور الإيواء الخاصة بالاطفال في وضعية الشارع، مطالبة بضرورة التعجيل باتخاذ إجراءات وتدابير عاجلة من أجل تخصيص دور لإيواء الأطفال الموجودين في وضعية الشارع.

وأكدت الوهابي، أن توفير الحماية الاجتماعية لهذه الفئة المجتمعية تعتبر الأكثر غيابا على مستوى الفئات الاجتماعية التي تشملها الوزارة الوصية بسياساتها وبرامجها وخططها التدخلية، حيث ينعدم الفعل العمومي للوزارة على هذا المستوى، بحيث تركت هؤلاء الأطفال يواجهون مصيرهم لوحدهم، دون أن تفكر في تخصيص دور للإيواء تقيهم حر الصيف وبرد الشتاء، وتحميهم من الاعتداءات المتكررة التي يتعرضون لها، والأمراض المختلفة التي تنخر أجسادهم.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...