اليونسي: نؤكد على تفعيل “المقاربة الجماعية” في التعاطي مع الأمراض التي تصيب المواشي (الحمى القلاعية نموذجا)

0 475

لقاء هام لتدارس الوضعية الراهنة لقطاع الماشية بجهة طنجة تطوان الحسيمة خاصة بعد حالات للإصابة بمرض الحمى القلاعية بين الأبقار، (لقاء) ترأس فعالياته رئيس الغرفــــة الجهوية للفلاحة السيد عبد اللطيف اليونسي، بمدينة العرائش، بحضور ممثلي المديرية الجهوية لوزارة الفلاحة والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، وأعضاء من الغرفة الجهوية للفلاحة.

اليونسي، وبهذه المناسبة، استعرض في مداخلته أسباب نزول هذا اللقاء واعتبر أن المقاربة الجماعية بإسهام الغرفة الجهوية وباقي المؤسسات المعنية، كفيلــــة بتطويق الوباء المشار إليه. وأكد في نفس السياق على التدخل العاجل لمباشرة عملية التلقيح لفائدة المواشي. وتحدث المتدخل كذلك عن تمظهرات الأضرار التي لحقت بعدد من مربي الماشية بالمنطقة مع استمرار تخوفهم من استفحال المرض أكثر خصوصا مع اقتراب عيد الأضحى.

ممثل المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية قدم عرضا أكد فيه على استقرار الوضع في ظل انطلاق حملة التلقيح الذي تقرر موعدها يوم الاثنين 17 يونيو الجاري، ومن موقعه أجاب المدير الجهوي لوزارة الفلاحة عن عدة تساؤلات تهم تواصل المؤسسات المعنية والسلطات العمومية مع المربين، والتأخر في تقديم نتائج التحليل، وما يشوب عمليات تلقيح الأبقار من أخطاء اعتبرها البعض سببا من أسباب تفشي الفيروس.

اللقاء اختتمت فعالياته بتقديم شروحات تهم أهداف المشروع الرائد “دار الخروفة” الذي تقترب الأشغال به من نهايتها. وفي سياق متصل تمت زيارة لمقر الغرفة الفلاحية بالعرائش والتي شارفت الأشغال بها كذلك على نهايتها، حيث استمع المهندس المسؤول عن المشروع إلى عدد من ملاحظات تقدم بها رئيس الغرفة وبعض من أعضائها.

مراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...