اليونيسيف تدعو البلدان الصناعية للتبرع بالفائض من لقاحات كوفيد-19

0 240

دعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) مجموعة البلدان الصناعية السبع التبرع بالفائض من لقاحات كوفيد-19 لبرنامج كوفاكس، وهو أداة عالمية لشراء وتقديم اللقاحات للبلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.
ووجهت “هنريتا فور”، المديرة التنفيذية للمنظمة،

نداء إلى زعماء مجموعة السبع الشهر المقبل في بريطانيا، قائلة في هذا الصدد “بإمكانهم القيام بذلك مع استمرار الوفاء بالتزاماتهم بتطعيم سكانهم”، مضيفة “في حين أن بعض أعضاء مجموعة السبع لديهم إمداد أكبر من غيرهم، وبعضهم قد طور المزيد من عمليات الطرح المحلية، فإن الالتزام الجماعي الفوري لتجميع فائض المتاح (من اللقاحات) وتقاسم عبء المسؤولية، يمكن أن يدعم البلدان الضعيفة ضد أن تصبح النقطة الساخنة العالمية التالية”.

وأضافت المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة، “إن تقاسم الجرعات الفائضة المتاحة على الفور هو الحد الأدنى من التدابير الضرورية والطارئة لسد الفجوة، وهو مطلوب الآن”، مبرزة أن الطريق الأكثر وضوحا للخروج من هذا الوباء هو التوزيع العالمي المنصف للقاحات والتشخيصات والعلاجات.

وتشير بيانات جديدة ل “أيرفينيتي”، وهي مؤسسة أبحاث في علوم الحياة، إلى أن بلدان مجموعة السبع ومجموعة “تيم يوروب” من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، يمكن أن تتبرع بحوالي 153 مليون جرعة لقاح إذا تقاسموا 20 بالمائة فقط من إمداداتهم المتاحة خلال يونيو ويوليوز وغشت.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...