ال ODT تطالب الحكومة بالتعجيل بعرض مشروع القانون التعديلي على البرلمان

0 292

دعت المنظمة الديمقراطية للشغل الحكومة بوضع خطة استعجالية لتحفيز الاقتصاد الوطني، وتخصيص الاعتمادات المالية الضرورية في إطار مشروع قانون مالي تعديلي لمواجهة التداعيات الكارثية التي تسببت فيها جائحة كوفيد -19، مطالبة بالتعجيل بعرض مشروع القانون على البرلمان.

وشددت المنظمة، في بلاغ صادر عنها عقب اجتماع افتراضي لأعضاء وعضوات المكتب التنفيذي للمنظمة، في دورة عادية تحمل اسم “المرحوم المجاهد عبد الرحمان اليوسفي”، (شددت) على ضرورة الحرص على أن تتضمن الخطة الاستعجالية سلة من التدابير تشمل بالضرورة، تخفيض الضريبة على القيمة المضافة في حدود 10 في المائة وإلغائها بالنسبة لعدد من المجالات الحيوية، والإلغاء الكلي لجميع النفقات التي كانت مبرمجة والتي لا تعتبر كأولوية، وإعادة النظر في ميزانية بعض المؤسسات العمومية المثقلة بالديون، وكذا تحويل نفقات عدد من الصناديق الخصوصية إلى صندوق للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي، وتحويل موارد صندوق تدبير الجائحة إلى صندوق خاص لإنعاش الاقتصاد ومعالجة الوضع الاجتماعي المترتب عن تداعيات الجائحة والتخفيف من آثارها المدمرة، بالإضافة إلى دعم المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، وتخصيص إعانات للقطاعات المتضررة كقطاع النقل والمطاعم والمقاهي عبر القيام بمراجعة ضريبية.

وأخذا منها بعين الاعتبار المستجدات المرتبطة بجائحة كورونا وما تستوجبه من مراجعات وأولويات، فقد قررت المنظمة، حسب ذات البلاغ، العمل على توجيه مذكرة بمقترحات المنظمة الديمقراطية للشغل إلى الجهات المسؤولية والى اللجنة الملكية المكلفة بإعداد مشروع النموذج التنموي الجديد.

وطالب المكتب التنفيذي، إيمانا منه بدقة المرحلة التي تجتازها بلادنا، كافة القوى الحية للبلاد من أحزاب ونقابات وجمعيات المجتمع المدني والمنظمات المهنية والشبابية والنسائية والحقوقية، إلى خلق جبهة اجتماعية نقابية وسياسية وحقوقية لمواجهة السياسات اللاشعبية التفقيرية والتدميرية لكل ما هو اجتماعي وإنساني بالمغرب في ظل الحكومة الحالية.

كما نبهت إلى ضرورة الخروج التدريجي من الحجر الصحي، والحفاظ على أقصى درجات الحذر والإبقاء على التباعد بين الأشخاص، وتجنب التجمعات الكبيرة، والمداومة على غسل اليدين واستخدام الكمامات والتزام الشركات والوحدات الصناعية بالتعليمات الملكية بخصوص الاحتياطات الخاصة بالصحة والسلامة المهنية، والكشف المبكر الجماعي تفاديا لظهور أي بؤر وبائية قد تهدد صحة العمال وانتشار فيروس كورونا، مثمنة جهود كل العاملين الذين كانوا في الصفوف الأمامية، والإسراع بصرف التعويضات التحفيزية لهذه الفئات المهنية.
وأشار ذات البلاغ إلى إدانة المنظمة بشدة العمل الإجرامي الجبان المتمثل في تدنيس النصب التذكاري للمجاهد عبد الرحمان اليوسفي، الذي أطلقه جلالة الملك محمد السادس، تكريما لرمز من رموز الوطنية الصادقة وحقوق الإنسان والديمقراطية والفكر الاشتراكي الإنساني، ومؤسس للعمل النقابي الوطني منذ سنة 1944، ومدافع عن حقوق الطبقة العاملة داخل الوطن وفي المهجر.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...