الHCP: المغرب يمر بتحول يتطلب وضع مؤسسة قوية لمتابعة تطور المعطيات

0 176

قال المندوب السامي للتخطيط، أحمد لحليمي العلمي، إن المغرب يمر بتحول يتطلب وضع مؤسسة قوية، لمتابعة تطور المعطيات، من أجل إغناء المؤسسات الجهوية، والوطنية.
ودعا الحليمي إلى “ضرورة إرساء جهوية مؤسساتية للقدرات في مجال إنتاج المعلومات، وتحليل المعطيات”.

وجاء ذلك، خلال اجتماع للمندوب السامي للتخطيط، امس الخميس، مع ممثلين عن 6 وكالات تابعة إلى الأمم المتحدة حول وسائل دعم الاستقصاء الثالث، لتأثير جائحة كوفيد – 19 على الأسر.
وأوضح المندوب السامي أن المملكة لن تتمكن من مواجهة التفاوت الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي وكذا الجغرافي، الناتج عن جائحة كوفيد – 19، إلا من خلال تطوير المؤسسات اللازمة في كل منطقة، وذلك بوضع برامج لجمع المعلومات، والتحليل.

وأكد ذات المسؤول أن الأمر يتعلق بوضع نظام يدمج كافة الفاعلين الجهويين في القطاعين العام، والخاص، مع تزويد كل جهة بقاعدة بيانات، يتم إغناؤها بشكل مستمر، مشيرا إلى أن المندوبية السامية للتخطيط تتطلع إلى بلورة إحصائيات تستند، خصوصا، إلى البعد الجهوي، وتتيح الإطلاع أكثر على وضعية الأسر.

كما سلط لحليمي الضوء على وضعية الأطفال، الذين عانوا من الآثار النفسية لجائحة كوفيد -19، ودعا، في هذا الصدد، منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) إلى التفكير في الوسائل الكفيلة بالتخفيف من هذه الآثار، لا سيما من خلال قيام أطباء نفسيين، وعلماء النفس بتحليل سلوك الأطفال ما بعد كوفيد19.

ويرتقب أن تنجز المندوبية السامية للتخطيط استطلاع رأي وطني كبير، يستند إلى تحليلات في 12 جهة في المملكة، مع إضفاء الطابع الفردي على مقاربته.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...