انتخابات الغرف بمراكش.. حميد القميزة يتطلع لدعم حقيقي للمقاولين الذاتيين والتعاونيات الحرفية

0 426

أكد حميد القميزة، وكيل لائحة حزب الأصالة والمعاصرة في انتخابات أعضاء غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة مراكش آسفي، إقليم مراكش، لائحة صنف التجارة، (أكد) أنه يسعى من خلال ترشحه إلى دعم حقيقي للمقاولين الذاتيين والتعاونيات الحرفية، التي تعيش واقعا مريرا جراء الظروف الاستثنائية التي تمر بها بلادنا والناجمة عن جائحة كورونا.

وشدد القميزة، في تصريح لبوابة “بام.ما”، أن هذه الجائحة أبانت بشكل كبير عن الحاجة الماسة لدور أوسع لهذه الغرفة كي تلعب دورا محوريا ليس في تخفيف الأزمة عن العديد من الفئات الاجتماعية فحسب، إنما كي تكون قوة اقتراحية، مبرزا أن الحاجة كانت ماسة منذ بداية الجائحة لهذه الغرف كي تقدم رأيا استشاريا وتقوم بدور محوري داخل كافة القطاعات للتغلب على تداعيات هذه الجائحة، وكذلك جميع الصعوبات التي تواجهها القطاعات والاقتصاد الوطني من حين لآخر.

وقال وكيل لائحة البام، “إن هذه الغرف تقوم بدور أساسي في تنشيط الاقتصاد الوطني والمحلي، نظرا لارتباطها الوثيق واليومي بالتجار والمهنيين والحرفيين وبحكم أهمية القطاعات التي تمثلها، لذا من الضروري جدا تعزيز حضور الغرف ضمن الاستراتيجية الجهوية.

وأضاف القميزة “نعتبر في حزب الأصالة والمعاصرة أن غرفة التجارة والصناعة والخدمات اليوم في أمس الحاجة إلى العناية والاهتمام الحكومي الجاد بها، على اعتبار الأدوار المهمة التي تقوم بها على مستوى حركية الحياة الاقتصادية، بالإضافة إلى مشاركتها المهمة في رسم السياسات الاقتصادية والمشاريع التنموية”.

وذكر المتحدث أن البام لطالما اعتبر هذه الغرف من الركائز الهامة لتحريك عجلة الدينامية الاقتصادية والاجتماعية بالمغرب، والتي ترمي إلى توطيد دعائم منظومة اقتصادية وطنية قوية تستطيع التكيف مع كل التقلبات الظرفية المتسارعة، وكذا الحالات الاستثنائية والتعامل مع المنافسة الدولية.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...