انتخاب الخمار سموح أميناً محليا للبام بمقاطعة زواغة بنسودة بفاس  

0 220

احتضن، المقر الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بفاس، يوم الأحد 10 أبريل 2022، الجمع العام التأسيسي للأمانة المحلية للبام بمقاطعة زواغة بنسودة.

وعقد الجمع العام تحت إشراف الأمين العام الجهوي للحزب بجهة فاس -مكناس، الدكتور محمد الحجيرة،  والبرلمانية خديجة حجوبي؛ والأمين العام الإقليمي محمد السليماني؛ والنائب البرلماني عزيز اللبار؛ والسيد خاليد الحجوبي رئيس مقاطعة المرينيين، والسيد الخمار سموح نائب رئيس مقاطعة زواغة؛ والسيد كمال فهمي عضو غرفة الصناعة التقليدية.

وعرف المؤتمر حضوراً وازنا لمنتخبات ومنتخبي ومناضلات ومناضلي البام وفعاليات حزبية نسائية وشبابية، بالإضافة لأعضاء في غرفة الصناعة التقليدية وممثلي النسيج الجمعوي.

وافتتح الحجيرة أشغال المؤتمر بكلمة ذكّر من خلالها بالدينامية التنظيمية التي يعيشها الحزب، خاصة بعد النتائج الهامة التي تحققت خلال الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة، وتتويج الحزب على مستوى مدينة فاس بترأس مقاطعتين والمشاركة في تدبير مجالس مقاطعات وجماعة فاس ومجلس عمالة فاس ومجلس الجهة، إضافة لمقعدين برلمانيين؛ وتمثيلية مشرفة في الغرف المهنية.

كما توقف الأمين الجهوي في معرض مداخلته عند المستجدات السياسية والتنظيمية وعند الدينامية المستمرة التي تباشرها القيادة الوطنية برئاسة الأمين العام الأستاذ عبد اللطيف وهبي، والبرنامج الذي سطرته اللجنة التنظيمية الوطنية الذي يهم تجديد الهياكل الحزبية الجهوية والإقليمية والمحلية.

إلى ذلك، شدد المتحدث نفسه على أهمية جرد مشاكل الساكنة وخلق جسر تواصلي دائم مع المواطنين وتفعيل سياسة القرب من طرف المكتب المحلي الذي سيتم انتخابه، وأكد على تسطير برنامج إشعاعي تواصلي داخلي يهم العلاقة مع مناضلات ومناضلي الحزب أفقيا وعموديا، حتى يتمكن هذا الأخير من التدخل حسب ما يخول له القانون لحل المشاكل الآنية إن على مستوى تدبير الشأن المحلي أو على مستوى القطاعات الوزارية.

بدورها، أكدت السيدة حجوبي، على أهمية المكاتب المحلية نظرا للدور المحوري الذي ستلعبه تجاه المواطنين، وإسهامها في تقوية التنظيم الحزبي وإشعاعه، مذكرة بالتوجيهات العامة للسيد الأمين العام عبد اللطيف وهبي ولجنة التنظيم، الهادفة إلى تعزيز روافد الحزب وتقوية بِنياته استعدادا لمختلف المحطات المقبلة.

وأضافت حجوبي أن حزب الأصالة والمعاصرة مفتوح للجميع، وقريب من هموم الساكنة، وشغله الشاغل بمدينة فاس يبقى المساهمة في تنمية المدينة والبحث عن حلول لمشاكل المواطنين.

من جهته؛ أشار السيد السليماني؛ إلى ثقل المسؤولية التي على عاتق المنتخبين والأمانة التي يتحملونها؛ مؤكدا أن مكاتب جميع مسؤولي البام بمدينة فاس مفتوحة أمام المواطنين، وأكد على أهمية المكاتب المحلية في التواصل المباشر مع الساكنة ودورهم التأطيري اتجاه المواطنين.

كما استعرض السيد حجوبي سياق تأسيس الأمانة المحلية والتي تدخل ضمن الرغبة الهادفة للعمل الميداني، والتقرب من المواطنين أكثر، ومحاولة إيجاد حلول للمشاكل التي تعانيها ساكنة مقاطعة زواغة والوسائل والصلاحيات المخولة للحزب إقليميا ومحلياً، وأشار كذلك إلى أهمية باقي التنظيمات الموازية وعلى رأسها منظمة النساء ومنظمة الشباب، مركزا على الدور الهام الذي ستلعبانه مستقبلا في توطيد سياسة القرب وتقوية الحزب.

وبدوره، نوه السيد اللبار، بأجواء عقد الجمع العام وهيكلة الأمانة المحلية، مبديا استعداده كنائب برلماني ونائب رئيس جماعة فاس؛ لتقديم كل أشكال الدعم والمساندة في طرح الملفات والقضايا التي ستسطرها الأمانة المحلية كبرنامج عمل يقوم بالأساس على خدمة خدمة الصالح العام والقرب من مواطنات ومواطني مقاطعة زواغة؛ والترافع حول القضايا التي تهم الساكنة عامة.

عقب ذلك، فتح الأمين الجهوي باب المداخلات التي ركزت جلها على جرد بعض مشاكل الساكنة التي تتطلب تدخلات مباشرة من مسؤولي الشأن المحلي وأخرى على مستوى القطاعات الوزارية المختصة، حيث أكد الأمين الجهوي والسيدة البرلمانية في ردودهما أن المكتب المنتخب للأمانة المحلية سينكب على جرد مختلف مشاكل الساكنة بمقاطعة زواغة بنسودة وتوثيقها في تقارير مفصلة حتى يتمكن مسؤولو الحزب من التدخل كل حسب موقعه لحل تلك المشاكل.

في ختام اللقاء، تم انتخاب الخمار سموح أمينا محليا بالإجماع لمقاطعة زواغة بنسودة، رفقة باقي أعضاء الأمانة المحلية؛ آخذين بعين الاعتبار تمثيلية كل الملحقات الإدارية وتمثيلية النساء والشباب.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.