انتخاب عبد الرزاق هاشمي أمينا عاما إقليميا للبام بإفران

0 356

في إطار الدينامية المتجددة التي يشهدها حزب الأصالة والمعاصرة في كل الأقاليم والجهات، احتضنت دار الشباب بمدينة أزور، يوم الأحد 07 يوليوز 2019، أشغال المؤتمر الإقليمي لإفران تحت إشراف الأمانة العامة الجهوية للحزب بجهة فاس مكناس وبتسنيق مع الأمانة العامة للحزب.

وتميز المؤتمر الإقليمي لإفران الذي ينظم تحت “شعار الثقافة الأمازيغية ودورها في تحديث المجال السياسي”، بانتخاب عبد الرزاق هاشمي أمينا عاما إقليميا لحزب الأصالة والمعاصرة بإقليم إفران، وذلك بحضور وازن لقيادات حزب الأصالة والمعاصرة، ومن أبرزها العربي المحرشي عضو المكتب السياسي ورئيس المؤسسة الوطنية لمنتخبات منتخبي البام، وسمير بلفقيه عضو المكتب السياسي، وحسن تايقي وفريد أمغار وحسن ابطيو أعضاء المكتب الفيدرالي، وهشام القايد الأمين العام الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة لجهة فاس مكناس، والنائبة البرلمانية ثورية فراج، وكذا قيادات ومناضلات ومناضلين على مستوى جهة فاس مكناس.

ومن جهته، أكد عبد الرزاق هاشمي أنه عازم كل العزم على مواصلة مهامه على رأس الأمانة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة بإقليم إفران، وخدمة المواطنين وحل بمشاكلهم بتنسيق مع المناصلات والمناضلين بالإقليم وبجهة فاس مكناس، والأكثر من ذلك نقلها إلى الأمانة العام للحزب والمكتب السياسي.

وفي الإطار ذاته، أبرز هاشمي أن المؤتمر الإقليمي لإقليم إفران يأتي في إطار تفعيل المقاربة الإقليمية، التي أكدتها خارطة الطريق الرامية إلى تأهيل الأداة الحزبية بما يسهم في النهوض بأوضاع الإقليم، ويستشرف أفاق المستقبل الواعدة بكل مسؤولية وباحترام تام للشرعية والقانون، والانضباط لسلطة المؤسسات.

هاشمي: المؤتمر هو تفعيل للمقاربة الإقليمية لتأهيل الأداة الحزبية والنهوض مصالح المواطنين.

إبراهيم الصبار