انتخاب عماد الدراني أمينا محليا للبام بدائرة القرية/ إقليم تاونات

0 234

في إطار الدينامية التنظيمية والسياسية التي تباشرها الأمانة العامة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس مكناس، وتنزيلا لتوجيهات المكتب السياسي برئاسة الأمين العام السيد اللطيف وهبي، انعقد يوم السبت 09 أبريل 2022، الجمع العام التأسيسي للأمانة المحلية للحزب بدائرة القرية.

وعقد الجمع العام تحت إشراف الأمين العام الجهوي للحزب بجهة فاس- مكناس، الدكتور محمد الحجيرة؛ والمستشار البرلماني/ عضو المكتب السياسي؛ الدكتور الخمار المرابط؛ والأمين العام الإقليمي بتاونات، ذ.محمد النجاري، ونائب رئيس مجلس جهة فاس مكناس؛ د.عبد الحق أبو سالم؛ ورئيسة منظمة نساء الأصالة والمعاصرة بتاونات، ذة.فدوى دادون؛ وعضوي الأمانة الإقليمية بتاونات؛ ذ.محمد لطفي والسيد عماد الدراني.

وتضم دائرة القرية عشر جماعات وهي: قرية با محمد؛ بني سنوس؛ مولاي عبد الكريم؛ مولاي بوشتى؛ المكانسة؛ الغوازي؛ بوشابل؛ اجبابرة؛ الولجة؛ سيدي العابد.

وتميز الجمع العام بحضور مناضلي ومنتخبي وفعاليات شبابية ومناصري الحزب، شهدوا تأسيس الأمانة المحلية للحزب بدائرة القرية في إطار استكمال هيكلة التنظيمات المحلية وتفعيل البعد التنظيمي على مستوى الجماعات الترابية لإقليم تاونات.

في البداية؛ تطرق الدكتور محمد الحجيرة إلى أبرز القضايا التي تندرج ضمن اهتمامات الحزب على المستوى المحلي، وفي مقدمتها التفاعل مع الاحتياجات العامة للمواطنين، وتكثيف التوعية السياسية، وتعزيز التواصل مع الشباب واشراكهم في دينامية الفعل السياسي.

من جانب آخر، استعرض الحجيرة المستجدات التنظيمية والسياسية التي تباشرها القيادة الحزبية برئاسة الأمين العام عبد اللطيف وهبي والمكتب السياسي، كما استعرض حصيلة عمل فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب المتعلقة بالأسئلة الشفوية، الكتابية ومقترحات القوانين وتقييم السياسات العمومية.

وفي ختام كلمته، ثمن الأمين الجهوي للبام الدينامية التنموية التي يعرفها الإقليم وفق مقاربة جديدة تشاركية تباشرها السلطات الإقليمية والمنتخبين رغم الصعوبات والإكراهات التي تواجه تنفيذ بعض المشاريع التنموية.

ومن جانبه، أكد محمد النجاري الأمين العام الإقليمي على أهمية هذه المحطة التنظيمية بدائرة القرية. كما شدد على ضرورة تعزيز سياسة القرب والتواصل السياسي، وجعل السياسة في خدمة التنمية.

ودعا النجاري إلى الانفتاح على كل الطاقات والفئات المجتمعية وفتح باب الانخراط في صفوف الحزب وبرمجة أنشطة تعبوية حول أهمية المشاركة والفعل السياسيين.

أما الدكتور أبو سالم فأكد على ضرورة مضاعفة الجهود التنظيمية وتسطير برنامج محلي وإقليمي وجهوي يستند على تصور تنموي شمولي يهم كل الفئات المجتمعية والمجالات الترابية الحضرية والقروية والجبلية.

من جانب آخر، أكد أبو سالم على ضرورة توحيد المجهود السياسي والتنظيمي الذي يبذل منذ المؤتمر الوطني الرابع للحزب للوصول الى الأهداف المرجوة.

كما استعرض عددا من القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية الوطنية المقلقة والصعبة، التي أسهمت تداعيات انتشار جائحة فيروس كوفيد 19 في تأزيمها والرفع من حدة احتقانها.

وبسط الدكتور المرابط أهمية هذه المحطة السياسية على مستوى الجماعة. كما شدد على ضرورة تعزيز سياسة القرب والتواصل السياسي، وجعل السياسة في خدمة التنمية.

ودعا المرابط إلى الانفتاح على كل الطاقات والفئات المجتمعية وفتح باب الانخراط في صفوف الحزب وبرمجة أنشطة تعبوية حول أهمية الفعل السياسي.

كما تطرق المتحدث نفسه إلى أبرز القضايا التي تندرج ضمن اهتمامات الحزب على المستوى المحلي، وفي مقدمتها التفاعل مع الاحتياجات العامة للمواطنين، وتكثيف التوعية السياسية، وتعزيز التواصل مع الشباب وإشراكهم في دينامية الفعل السياسي.

وفي كلمتها شددت السيدة دادون على دور المرأة القروية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وأهمية النضال من أجل رفع كل أشكال الحيف تجاه النساء عامة والقرويات خاصة، وما تعانيه المرأة من تهميش في مختلف القطاعات والعمل على تمكينهن من المناصفة الحقة، خاصة في المجال الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والتعليمي والثقافي، وحقهن في الشغل والاندماج المهني، وتقلد المسؤوليات التدبيرية وإسهامهن في صناعة القرار الحزبي، والمشاركة الفعالة في تحقيق التنمية المستدامة، وتشجيع المرأة في المغرب القروي والجبلي على مبادرات تهدف إلى إدماجها في مشاريع مدرة للدخل والترافع على قضايا النساء في مجال الشغل ومحاربة ظاهرة الهشاشة بين صفوف النساء.

وهمت مداخلات الحضور قضايا الحزب محليا وأهمية تشكيل الأمانة المحلية بدائرة القرية لتقوية التواصل الأفقى والعمودي، والارتباط العضوي مع الساكنة وتأطيرها وتشجيعها على المشاركة السياسية والانخراط في الحزب، والتشديد على الاهتمام بقضايا الشباب والنساء والتنمية الترابية والتسيير الجماعي للجماعات العشر لدائرة القرية.

بعد ذلك تمت المصادقة على مكتب الأمانة العامة المحلية وانتخاب السيد عماد الدراني أمينا محليا بدائرة القرية.

خديجة الرحالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.