انتصارات الدبلوماسية المغربية، لغة التدريس، الفلاحة.. تتصدر الصحف الأسبوعية

0 188

اهتمت افتتاحيات الصحف الأسبوعية، بمجموعة من المواضيع الراهنة، أبرزها قضية لغة التدريس، وقطاع الفلاحة، والدبلوماسية المغربية.

وهكذا، تناولت “شالانج” النقاش الدائر حول لغات التدريس، وحذرت من محاولات جعل هذه القضية “موضوع مزايدات سياسية على حساب أمة بكاملها، من خلال مصادرة مستقبل مجموعة من الأجيال”.

وأوضح كاتب الافتتاحية أن تجربة ثلاثين سنة من التعريب خلفت “أضرارا بالغة” بالمدرسة العمومية، التي أصبح العديد من دعاة التعريب يتجنبونها، مشيرا إلى أن هذه الأصوات، هي نفسها التي تتجاهل الفجوات التي تتسع باستمرار بين نظامين تعليميين داخل نفس المنظومة، التي من المفترض أن تهتم بمصلحة الجميع، سواء كانوا أغنياء أو فقراء.

من جهتها، انتقدت “لا نوفيل تريبون” “القوى التي، تستغل غطاء الدفاع عن تراثنا اللغوي، لتطبيق إيديولوجية متخلفة ومنغلقة”. وأوضح كاتب الافتتاحية أن “هذه القوى لا يهمها تنوير عقول الشباب، بقدر ما يهمها الحفاظ على وضعهم الراهن، وضع مرادفه البطالة، وقلة التكوين، واليأس”.

من جانبها، تناولت “فينونس نيوز إيبدو” قطاع الفلاحة، وشدد كاتب الافتتاحية على ضرورة التفكير في نموذج فلاحي للتنمية، وتغيير السياسات العمومية المتبعة إلى اليوم، من خلال إعادة النظر في دور صندوق التنمية الفلاحية. وأشار كاتب الافتتاحية إلى أن “الحكومة بصدد تحد كبير، في بلد يعيش فيه 40 في المائة من السكان في العالم القروي، وحيث يظل الفقر متعدد الأبعاد ظاهرة مرتبطة بالعالم القروي بشكل أساسي”.

وبالعودة إلى انتصارات الدبلوماسية المغربية، كتبت “لا في إيكو” أن الدبلوماسية المغربية، “آلة تعمل بشكل رائع و تقوم بعمل جبار”. وأوضح كاتب الافتتاحية أن الزمن الذي كان فيه المغرب دائما في موقف دفاعي ولى، وأصبحت المملكة، اليوم، تحلل وتستبق وتعكس الأدوار، مشيرا إلى أن خصوم المغرب هم من أصبحوا في حالة تأهب دائم.