انطلاق أشغال بناء مدينة المهن والكفاءات بجهة بني ملال خنيفرة

0 393

أعلن مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، يوم الإثنين 17 غشت 2020، عن إطلاق أشغال بناء مدينة المهن والكفاءات لجهة بني ملال خنيفرة، وذلك بعدما وفر مجلس الجهة الذي يرأسه إبراهيم مجاهد، وعاء عقاريا تقدر مساحتها على التوالي 15 هكتارا، من أجل إنجاز المشروع على مدى 20 شهرا لكل مدينة، مبرزا أنه سيتم اتخاذ كافة التدابير الوقائية والعمل على احترامها في مواقع البناء بهدف مواجهة جائحة كوفيد- 19.

وستوفر مدينة المهن والكفاءات لجهة بني ملال خنيفرة طاقة استيعابية سنوية تقدر 2920 متدربة ومتدربا، حيث سيتطلب إنشاء مدينة المهن والكفاءات لجهة بني ملال خنيفرة اسثمارا قدره 390 مليون درهم، ضمنها مساهمة من الجهة تصل قيمتها إلى 90 مليون درهم، وستخصص 265 مليون درهم منها للدراسات وأشغال البناء.

وتم تصميم المدينة، التي يروم تشييدها لضمان عرض تكويني يستجيب للخصوصيات الراهنة والمستقبلية للجهة، بشكل مبتكر حيث سيتم تزويدها بتجهيزات ذات تكنولوجيا عالية تجعل فضاءات التكوين تحاكي المقاولة على أرض الواقع، مما سيساهم في تعزيز فرص توظيف الشباب وخلق قيمة مضافة على المستوى الإقليمي.

ومن جهته، أوضح إبراهيم مجاهد رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة، أن مدينة المهن والكفاءات المزمع تشييدها ستظم 2920 مقعد بيداغوجيا و3 أقطاب كبرى، تهم التكنولوجيا الرقمية والصناعات الغدائية والصناعة التقليدية، وأربعة محاور تكميلية تهم البناء والأشغال العمومية والسياحة، واللوجستيك والإدارية وتدبير المقاولات، إضافة إلى داخلية وملاعب رياضية، ومرافق ترفيهية، مشددا على أن المشروع سيدبر وفق مقاربة جديدة، وفي إطار شركة خاصة وتدبير مشترك بين القطاعين العام والخاص.

إلى ذلك، لم يفوت رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة الفرصة دون إبراز الأهمية القصوى، التي أعطاها المجلس لهذا المشروع من خلال المصادقة عليه بالإجماع، وإدراجها ضمن برنامج التنمية الجهوية، وكذا رصد الاعتمادات المالية لاستكمال إجراءات اقتناء العقار وإنجاز الدراسات الطبوغرافية، مما سيمكن من تفعيل المشروع وفق الأجندة المحددة مسبقا.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...