بالأغلبيـــــــة المطلقة .. انتخاب البامي منير ليموري “عمدة” لمدينة طنجة

0 194

الساعة تشير إلى العاشرة والنصف من صباح يوم الأربعاء 22 شتنبر 2021، قاعة المجلس الجماعي لمدينة طنجة ممتلئة بشكل كامل .. مستشارات ومستشارين جماعيين من أطياف سياسية مختلفة، ممثلو السلطة، وإعلاميين يمثلون الدعامات الإعلامية وطنيا ومحليا جاؤوا لمواكبة الحدث، والحدث اليوم ليس سوى انتخاب رئيس، وأعضاء المكتب المسير لمجلس الجماعة الترابية لطنجة.

ستنطلق أشغال هذه الجلســــة بالتأكد من اكتمال النصاب القانوني .. 79 عضوا حاضرا مع تسجيل غياب عضوين (مجموع أعضاء المجلس هو 81).

بعد الحسم في النصاب القانوني، ستعطى الكلمة لأعضاء المجلس لتقديم ترشيحاتهم لمنصب رئيس مجلس الجماعة، وسيعلن مرشح حزب الأصالة والمعاصرة السيد منير ليموري (المرشح الوحيد) معلنا تقديم ترشيحه لشغل المنصب.
بعد ذلك، ستنطلق عملية التصويت على مرشح البام، والذي سيحظى في آخر المطاف بأغلبية أصوات أعضاء المجلس، والتي استقرت في حدود 68 صوتا، مقابل 8 أصوات معارضين و3 ممتنعين من أصل 79 عضوا. وسيعلن بذلك منير ليموري رئيسا جديدا لمجلس جماعة طنجة للولاية الانتدابية 2021- 2027.

وفي نفس السياق، عرفت أشغال الجلسة، انتخاب نواب الرئيس وهم السيدات والسادة: محمد غيلان الغزواني (التجمع الوطني للأحرار)؛ نور الدين شنكاشي (الاستقلال)؛ عبد العظيم الطويل (الاتحاد الدستوري)؛ محمد الحميدي (الأصالة والمعاصرة)؛ عبد النبي مورو (التجمع الوطني للأحرار)؛ نفيسة العلمي (الاستقلال)؛ عادل الدفوف (الأصالة والمعاصرة)؛ عصام الغاشي (التجمع الوطني للأحرار)؛ وسمية العشيري (الاستقلال).

كما تم خلال الجلسة؛ انتخاب فاطمة القاسمي (حزب التجمع الوطني للأحرار) لمهمة كاتبة للمجلس، ومحمد العشيري (حزب الاستقلال) نائبا لها.
وجدير بالإشارة، إلى أن اتفاقا ثلاثيا بين المنسقين الجهويين لأحزاب الأصالة والمعاصرة، التجمع الوطني للأحرار، والاستقلال، قد أفضى إلى فتح المجال أمام “الحمامة” لترؤس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، على أن يقود “الجرار” عمودية مدينة طنجة. اتفاق شمل كذلك العمل المشترك والتنسيق لرئاسة مجلس عمالة طنجة أصيلة، وإسناد المنصب إلى حزب الاستقلال، مع الالتزام بالتنسيق لرئاسة مجالس المقاطعات والارتقاء بأداء المجالس الجماعية المنتخبة، وتحسين حكامة تدبير الشأن العام المحلي والجهوي والانخراط في دينامية التغيير.

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...