بالإجماع.. انتخاب صلاح الدين واعمرو أمينا إقليميا لحزب الأصالة والمعاصرة بقلعة السراغنة

0 274

تحت إشراف الأمانة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة مراكش اسفي، وبحضور الأمين الجهوي الدكتور طارق حنيش؛ ورئيس مجلس جهة مراكش آسفي- نائب الامين العام، سمير كودار؛ ورئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب السيد أحمد التويزي، ورئيسة فريق البام بمجلس الجهة؛ السيدة تورية لخليفي، نظمت الأمانة الإقليمية بقلعة السراغنة؛ تحت إشراف النائب البرلماني؛ عبد الرحيم واعمرو، يومه الأربعاء 15 يونيو 2022 مؤتمرها الإقليمي الثالث، لانتخاب أمين إقليمي؛ تحت شعار “البام دينامية تنظيمية متجددة لتجويد العمل الحزبي”.

وعرف المؤتمر انتخاب صلاح الدين واعمر أمينا إقليميا بالإجماع.

وأوضح، السيد كودار بالمناسبة أن الحزب منكب على الجانب التنظيمي بعقد مؤتمرات إقليمية ومحلية لانتخاب الأمناء الإقليميين والمحليين بكل أقاليم جهات المملكة، مشيدا بالأجواء الديمقراطية التي طبعت أشغال المؤتمر الاقليمي لقلعة السراغنة إحدى قلاع حزب الجرار بجهة مراكش اسفي، مؤكدا أنه من موقع المسؤولية بمجلس الجهة عازم على إنجاز مشاريع تنموية وبنيوية تخدم ساكنة القلعة، انطلاقا من سياسة القرب التي ينهجها منذ توليه رئاسة المجلس.

ومن جانبه كشف رئيس الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة؛ السيد أحمد التويزي؛ أن القيادات الجهوية بمراكش اسفي؛ تعمل على تنزيل المذكرة الوطنية المتعلقة بضرورة تنظيم حزب الأصالة والمعاصرة محليا وإقليميا وجهويا، مبرزا أن تنظيم هياكل الحزب يسهم بشكل فعال في توسيع قاعدة المتعاطفين مع الحزب واستقطاب وجوه وكفاءات جديدة من اجل تنزيل المشروع السياسي والمجتمعي للحزب والترافع على مشاكل الساكنة والدفع بعجلة التنمية.

وابرز الأمين الإقليمي المنتهية ولايته والنائب البرلماني السيد عبد الرحيم واعمرو، ان انعقاد المؤتمر الاقليمي الثالث بقلعة السراغنة، يأتي تجاوبا مع التوجه العام للمكتب السياسي علي المستوى الوطني، وهو الشق المتعلق بالنهوض تنظيميا بالحزب، معربا على الأهمية المحورية للتتظيمات داخل مؤسسة الحزب، وأن قوة الحزب في قوة تنظيماته الداخلية، من اجل النجاح في تدبير الشأن العام والإسهام في بلورة الأجوبة العملية والإجرائية التي تخص مشاكل المواطنين بشكل يومي.

وفي ذات السياق، أكد الدكتور حنيش، أن المرحلة الراهنة والمستقبلية تقتضي بناء تتظيمي قوي ومتماسك على أسس التوجه الديمقراطي التحديثي والتنموي، الذي من خلاله يتم إعادة الاعتبار للعمل السياسي التي تتجلى في كسب ثقة المواطنين في جدوى المشاركة في العمل السياسي خاصة المرأة والشباب والأطر والكوادر، لتحقيق نجاعة اقتصادية للوطن، مضيفا أن الامانة الجهوية تعكف على وضع استراتيجيات جديدة لحكامة متطورة على المستوي الترابي بمرجعية خالصة لحزب الأصالة والمعاصرة.

قلعة السراغنة (سيدي رحال) : تحرير الشيخ الوالي /تصوير ياسين الزهراوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.