باميو إقليم وزان يعقدون لقاءً تواصلياً-تنسيقياً

0 839

احتضن المقر الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بإقليم وزان، أمس الجعة 10 يناير 2020، اجتماعاً تواصلياً بين أعضاء المجلس الوطني للحزب، وأعضاء الأمانة المحلية، لمناقشة مجموعة من القضايا الراهنية والتنظيمية.

وترأست الاجتماع فوزية الحمدي، عضو المجلس الوطني ونائبة الأمين المحلي لحزب الأصالة والمعاصرة بوزان، وحضره محمد غازي عضو المجلس الوطني، وهشام بحور عضو الأمانة الجهوية، إضافة إلى أعضاء وعضوات من الأمانة المحلية.

وخصص الاجتماع لإخبار الحضور بمبادرة المصالحة التي تمت بين قياديي الحزب بعد الخلاف الذي دام لمدة تقارب الثمانية أشهر، وهي المبادرة التي ثمنها الحاضرون واعتبروها بمثابة انبعاثة جديدة لحزب الأصالة والمعاصرة.

وأوضحت فوزية الحمدي، بأن مبادرة الصلح هي مبادرة حقيقية ليس فيها أي تنازل من طرف أو ذاك، فقط هناك إدماج للجنتين التحضيريتين مع الإبقاء على السيد سمير كودار رئيساً لها، وقد تم الاتفاق على عقد المؤتمر الوطني أيام 7و8و9من شهر يناير 2020.

وأكدت جل المداخلات على ضرورة الانفتاح على كل المناضلين بالمدينة والإقليم في مرحلة انتداب المؤتمرين دون إقصاء لأي أحد، والإطلاع على وثائق المؤتمر قبل الذهاب إليه. وطالب المجتمعون بانخراط كل المناضلين المناضلات في التسويق للمشاريع الكبرى التي ينجزها مجلس إقليم وزان بتراب جماعات الإقليم، مع إعادة هيكلة الأمانة الإقليمية والأمانات المحلية مباشرة بعد المؤتمر الوطني للحزب.

ودعا المجتمعون إلى التكثيف من اللقاءات التواصلية مع المناضلين والمناضلات وخاصة بعد فترة الركود التي عرفها الحزب، وانخراط الجميع في التحضير للاستحقاقات الانتخابية المقبلة عبر المزيد من الاستقطاب للمناضلات والمناضلين الذين يعتبرون قطب الرحى في أي عمل سياسي نبيل.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...