“بام” عين السبع يؤكد وقوفه في وجه كل السياسيين الفاسدين والانتهازيين والتزامه بتمكين القضاء من كل الإفادات الخاصة بالشكاية الموجه ضد رئيس مقاطعة عين السبع

0 383

عبر عضوات واعضاء الأمانة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة لعين السبع-الحي المحمدي بالدار البيضاء عن استعدادهم الدائم للوقوف في وجه كل السياسيين الفاسدين بعيدا عن الحسابات السياسوية الصغيرة، مؤكدين أن تهديدات الانتهازيين لن ترهبهم أو تثنيهم عن مواصلة خدمة قضايا الوطن والشعب العادلة بكل جدية ومسؤولية ونكران للذات.

وفي إطار تفاعلها مع “تداعيات قضية الشكاية المرفوعة ضد السيد رئيس مقاطعة عين السبع بالدار البيضاء، والتي تهم شبهة استغلال التسيير الجماعي لتحقيق أغراض ومكاسب خاصة وبالتالي مخالفة القوانين المعمول بها، وبعد مشاورات تواصلية بين مناضلي الحزب بمقاطعة عين السبع من جهة والمكتب السياسي للحزب من جهة ثانية”، عممت ذات الأمانة الإقليمية للحزب بلاغا تؤكد من خلاله استعدادها لتقديم كل الافادات التي يطلبها القضاء في موضوع هذه الشكاية، والذي شددت على ثقتها الكبيرة فيه لكشف جميع ملابسات هذا الموضوع تنويرا للرأي العام البيضاوي والوطني.

ومما جاء في البلاغ ان الأمانة الإقليمية للحزب لعين السبع-الحـي المحمدي تعلن رفضها “المبدئي والمطلق لأي استغلال للنفوذ من أجل المس بممتلكات المواطنين ولأي خرق للقوانين الجاري بها العمل ليس داخل مقاطعة عين السبع وحدها، بل داخل مختلف الجماعات الترابية”، وتجندها الدائم، بكل مسؤولية، لمواصلة الاضطلاع بالأدوار الكاملة للحزب من خلال منتخباته ومنتخبيه على مستوى مقاطعة عين السبع، وبنفس النفس والقوة دفاعا عن المصالح العليا للساكنة.

هذا والتزمت الأمانة الإقليمية في بلاغها بالتواصل الدائم مع جميع منتخبات ومنتخبي الحزب بمقاطعة عين السبع لضمان حسن تتبع مسار هذا الملف بكل تفاصيله حتى لحظة انقشاع الحقيقة الكاملة من كل جوانبها.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...