برئاسة وهبي والعثماني..قيادت “البام” و”البيجيدي” يتشاورون بشأن المستجدات السياسية

0 569

ترأس السيدان سعد الدين العثماني وعبد اللطيف وهبي، مساء اليوم السبت 24 يوليوز 2021، بمقر حزب العدالة والتنمية بالرباط، لقاء تشاوريا، بين قيادتي الأصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية، لتدارس المستجدات السياسية التي تعرفها البلاد..

اللقاء حضره الى جانب السيد الأمين العام، السادة أعضاء المكتب السياسي أحمد اخشيشن، وإيمان عزيزو، ورشيد العبدي، رئيس فريق البام النيابي، والقيادي علي بلحاج.

ومن جانب حزب العدالة والتنمية، حضر إلى جانب سعد الدين العثماني، السادة أعضاء الأمانة العامة، سليمان العمراني، ونزهة الوافي، ومصطفى إبراهيمي ونبيل الشيخي.

وتم خلال اللقاء، إلقاء كلمة ترحبية مقتضبة من الجانبين، عبر من خلالها السيد عبد اللطيف وهبي، عن سعادته بهذا اللقاء الذي ستبعث من خلاله رسائل مهمة للمواطنين، مفادها أن الأحزاب قد تختلف سياسيا لكن في قضايا الوطن تتوحد.

وأعرب السيد وهبي عن أمله في تدارك ما ضاع في الوقت في صرعات جزئية، موضحا أن المواقع في بعض الأحيان كانت تفرض بعض المواقف وفي مرات أخرى تخون اللغة، وهذا حسب الأمين العام، شيء طبيعي ولقاء اليوم سيكون فرصة لتطوير النقاش وفتحه في مجالات متعددة. مشددا على ضرورة أن تكون العملية الانتخابية المقبلة نوعية تطوى فيها صفحة الماضي ويبنى المستقبل بشكل مشترك.

ومن جانبه، أكد السيد سعد الدين العثماني، أن لقاء اليوم يأتي في سياق الظرفية التي تعرفها بلادنا والتي تقتضي فتح نقاش وحوار وتبادل الآراء والنظر في المقاربات، بالنظر للظرفية السياسية التي تعيشها بلادنا.

ونوه سعد الدين العثماني، بالعلاقة التي باتت تجمع الحزبين والتي طويت فيها صفحة الماضي، وهي التي شهدت نوعا من التنافر والصدام نتيجة سياقات خاصة، حسب تعبير السيد العثماني.

ودعا في هذا السياق، إلى بناء علاقة بين الحزبين قوامها أسس متينة وأطراف سياسية تشتغل في إطار التعاون فيما بينها، لخدمة مصلحة البلاد وتقوية الثقة في المشهد السياسي.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...