بركات: القرار التاريخي للولايات المتحدة الأمريكية هو ثمرة مجهودات جلالة الملك وتلاحم المغاربة قمة وقاعدة

0 238

أكد السيد عادل بركات، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين أن القرار التاريخي للولايات المتحدة الأمريكية الذي يعترف بسيادة المغرب على كامل صحرائه ولأول مرة في التاريخ هو “ثمرة مجهودات جميع المغاربة، وللديبلوماسية المغربية بقيادة عاهل البلاد التي انتصرت”، معتبرا هذا الانتصار تجسده خطوة الولايات المتحدة الأمريكية على “فتح قنصلية لها بمدينة الداخلة”.

وذكر عادل بركات أن الاعتراف بمغربية الصحراء هو نتيجة حتمية للقرارات الصائبة والمواقف الثابتة التي دأب المغرب، بقيادة جلالة الملك محمد السادس، على اتخاذها، مشيرا إلى أن هذه الخطوة هي بداية النهاية لما يسمى بــ”البوليساريو” ككيان وهمي.

وأبرز رئيس فريق الأصالة والمعاصرة أن سلسلة انتصارات المغرب الدبلوماسية، ليست وليدة اليوم، وإنما انطلقت مع العمليات المتوالية لسحب الاعتراف بالكيان الوهمي لما يسمى بالبوليساريو من طرف عدد من الدول الكبرى ذات التاريخ العريق، والتي تتعامل مع المغرب باعتباره دولة ذات سيادة ولها تاريخ وثقافة ومكانة متميزة سواء على مستوى العالم العربي أو إفريقيا والشرق الأوسط، وحتى خارج هذا النطاق الجغرافي.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...